الرئيسية / بأقلام القراء

بأقلام القراء

رحلة بين الذات الواقعية والذات الإبداعية

  كما يعلم معظمنا أن الأدب يقسم إلى قسمين: الشعر والنثر. الشعر هو الكلام الموزون سواء أكان شعرا عموديا أو ما يسمّى بالشعر التقليدي الذي يقوم على بحور الشعر الستة عشر الذي ذكرها الخليل بن أحمد الفراهيدي. والشعر الحر الذي يقوم على تفعيلة واحدة، وقد ظهر في القرن العشرين، ومن …

أكمل القراءة »

مزيج أسود خواطر

مزيج أسود

في جلسة الوحدة الدائمة، يطيب التأمل، وتتصارع الأفكار مطلقة شحنات كهربية على بعضها البعض، أغمض عيني من ألم ضجيجها، فأنا شخص هاديء يزعجني صوت انطلاق أفكاري، ولأنها لا تجد متنفساً، تتركز شحناتها وتتخمر مكونة مزيجا صافيا من الاكتئاب الخالص … هذا المزيج الذي يباين تأثيره تأثير المخدر، فإن كان المخدر …

أكمل القراءة »

من فوق سطوح بيتنا.. إهداء لروح توأم الروح ولكل من حظي بمثل هكذا خاطرة

  د.محمود لطفي ** كلما أرهفت سمعي لجملة ” أول طلعة جوية فتحت باب الحرية” من أحد أشهر أوبريتات فناني جيلي .. لا أتذكر سوى وقوفي لأول مرة ممسكا بطرف خيط تتدلى من نهايته تلك الطائرة البلاستيكية, ومحاولتي المستميتة لجعلها تحلق في السماء وما إن رأيتها تطير وبالكاد تهللت أساريري …

أكمل القراءة »

التنويم والتخلص من تجارب الماضي السلبية

التنويم والتخلص من تجارب الماضي السلبية

نمر خلال فترات حياتنا بالعديد من التجارب التي تشكل مصدر خبراتنا في الحياة ولكن بعض من هذه التجارب قد يكون سلبياً مما يكون له أثر سيئاً علي حياة صاحب التجربة وقد يبدو لصاحبها انه خرج أو تعافي منها ولكن قد تظهر في حياته ثانية بوجود المثيراو المحفز الذي يذكره بها …

أكمل القراءة »

سارقة الروح.. قصة قصيرة بقلم هبه عبدالواجد لبيب سارقة الروح

سارقة الروح   رجعت من عملي منهكة كعادتي، ألقيت بحقيبتي ثم ألقيت بنفسي المتعبة على السرير.. كنت سأنام ولكن ألم غريب في خدي الأيسر جعلني أستفيق، بخطوات أثقلها التعب ذهبت تجاه المرآة وأنا أتحسس وجهي.. كان اللون الأزرق يغطي على حمرة وجهي المعتادة وكأنني كنت أصارع شخصا ما.. أغمضت عيني …

أكمل القراءة »
error: Content is protected !!