الرئيسية / الاخبار / يصول الشوق بقلم محمد طه حاطرة

يصول الشوق بقلم محمد طه حاطرة

يـَصُـولُ الـشَّـوقُ …. بقلم / محمد طه عبد الفتاح

يـَصُـولُ الـشَّـوقُ مُتَوَشِّحًـا بِبَيـَانِي

و يَذُوبُ بَدرُ الــدُّجَى حِـيـنَ يَلتَقِيانِ

أَنَا مَا رَوَيتُ سِوَى الأَمَانَةَ مُهجَـتِي

و غَـزَلتُ مِن سِحـرِ العُيُونِ حِسَانِي

و بـَذَرتُ مِن وَردِ الـوَفـَـاءِ حَدِيقَتِي

و نَثَرتُ مِن عِـطـرِ الصَّفَـاءِ مَعـَانِي

تَهَادَي الحـُــــبُّ فــَـــوقَ قَـرِيحَـتِي

و يـَــزُورُ زَهـــر الـرَّبـِيـــعِ زَمـَانِي

تُعـَانِـقُ الأَشـــواقُ مَهــدَ غَـرَامِـنـَا

فـَتـَرَى مِن الإِخــلاَصِ نَهرَ تَـفـَانِي

نُصَافـِحُ الأحــداقَ طِيبَ بـَرِيقِـهـَـا

و تُلاَحـِــقُ الأَنـفـَـاسُ طُهرَ جَنَانِي

أَنَا مـَا رَمَـيـتُ مِن الكِنَانَةِ أَسهُمـًـا

أَنَا مَا عـَدَوتُ وَ مَـا بَرحـتُ مَكَانِي

تَطَاوَلت عُيونُ الهَوَى شُــمَّ رِكَابِنَا

وتَأَلَّقَ بَينَ الجَـوَانـِجِ بَرِيق تَدَانِي

فَخَاطَـبـتـُهُ لَمَّا تـَجَـلَّـى بـِـرَوعَـــةٍ

و لَمَحتُ بـَيـنَ الحـُـرُوفِ أَغـَــانِي

مُتَتَبِّعــًـا شَهـدَ الحَـقِـيـقَـةِ بِالهـَوَى

و مُعـَنـوِنًا سَطـرَ الحَـدِيـثِ أَمـَانِي

فـَتـَوَشَّحـت عَـيـنَ الحَبِيبَةِ تَاجَهـَـا

و تَــرَنـَّــمَ طِـيـبُ الجَـنَانِ دَعَانِي

و تـَصَوغُ الحَرفَ القَشِيبَ بِطَرفِهَا

فَـيَـدنُوا مِن ثـَغــرِ الكـَــلامِ جُمَانِي

تُحَلِّى الحَاءَ بالـشَّـوقِ دُرَّ غَرامِهَا

و أَشــرَقَ بِالـبـَاءِ مَعِـيــنُ كَـيـَانِي

فَيَا بَاحِـثِـيـنَ عَن الـغـَــرَامِ بِدَربِنَا

إِلَيـكُــمُ صِــدقَ الـمـَـقـَـــالِ رَوَانِي

تَـنـَـادَى للإِخـلاصِ قَـيـظُ قُـلُـوبِنَا

و تُـتـَمـتِـمُ الأَشـــواقُ حِـينَ تَرَانِي

تَوَغـَّـلَ بِالحـَنـَايَا سِـحــــرُ كَلاَمِهَا

و تَـوَهـَّـجَ حُـلـمٌ بِالـصَّـبـَاحِ أَتَانِي

محمد طه عبد الفتاح

مصر / دمياط

الخميس 14 مارس 2019

شاهد أيضاً

أنا مش معاق بقلم مصطفى كرم

  يا من تنظرون إلي كأنني عاجز وانني طفل معاق ومنذ طفولتي ألمح بكم نظرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.