الرئيسية / الاخبار / وزير التعليم العالى يبحث آليات التعاون العلمى والتكنولوجى مع اليابان

وزير التعليم العالى يبحث آليات التعاون العلمى والتكنولوجى مع اليابان

وزير التعليم العالى يبحث آليات التعاون العلمى والتكنولوجى مع اليابان

امل كمال

عقد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى اجتماعا صباح اليوم الأحد مع السيد/ سيتشى كاواتا رئيس المعهد العالى للتكنولوجيا الصناعية AIIT باليابان والوفد المرافق له، بحضور د. أحمد الحيوى مستشار الوزير للتعليم الفنى، وذلك بمقر الوزارة.

وفى بدايه الاجتماع أكد الوزير على عمق العلاقات التي تربط بين مصر واليابان، مشيرا إلى أهمية الاستفادة الكاملة من نظام التعليم الياباني وتطبيقه في مؤسسات التعليم العالي المصرية، ولاسيما في مجالات التعليم الفني والتكنولوجى والتدريب، لافتا إلى أن هناك نماذج مثمرة للتعاون بين البلدين منها الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا E-JUST والتى تعد حجر الزاوية للتعاون فى مجال التعليم العالى والبحث العلمي، لافتا إلى أنه خلال الفترة المقبلة سيتم افتتاح عدد من الجامعات التكنولوجية الجديدة.

تناول اللقاء دعم علاقات التعاون بين المعهد العالى للتكنولوجيا الصناعية AIIT باليابان والجامعات التكنولوجية فى مصر من خلال تبادل أعضاء هيئة التدريس، وتحديث المناهج التعليمية، واعتماد عدد من البرامج الدراسية بالمعهد للدراسة بالجامعات التكنولوجية المصرية.

ومن جانبه أكد رئيس المعهد العالى للتكنولوجيا الصناعية باليابان على دعم علاقات التعاون مع مصر فى مجال التعليم الفنى والتكنولوجى، مشيرا إلى أن برنامج زيارة الوفد اليابانى يتضمن عدد من الأنشطة منها زيارة جامعة القاهرة وكلية الهندسة بالجامعة، والمشاركة فى عدد من ورش العمل بين الجانبين المصرى واليابانى.

جدير بالذكر أن المعهد العالى للتكنولوجيا الصناعية AIIT باليابان أنشئ عام 2006 بهدف تعليم وتخريج فنيين بخبرة عالية وتزويدهم بالمهارات اللازمة للمساعدة في حل العديد من القضايا التي تواجهها الصناعة.

حضر الاجتماع السيد/ يوشي كونيساوا عميد المعهد، والبروفيسور/ يوشيهايد تشباتشي، والبروفيسور/ هيساشي هاياشي، ود. أينيلا جيوفانى، والسيدة/ يايوى شيمازاكى، والسيد/ كويتشى كيتانيشى.

شاهد أيضاً

قوليلة ياماية .. بقلم عبد المنعم مرعى

قوليلة ياماية علي بيه وحيات نار حبه الوالعة فيه اللي كل مابعدعنه القيها منه قربتني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.