الرئيسية / الاخبار / قصة قصيرة بعنوان”انتهي كل شيء” للكاتبة فاطمة محمد انتهي كل شيء

قصة قصيرة بعنوان”انتهي كل شيء” للكاتبة فاطمة محمد انتهي كل شيء

اقتربت منه ولكنها لم تشعر بالدفيء المعهود ولا الآمان الذي تعودت عليه بل انها تشعر بصقيع يشبه صقيع الشتاء وهي في اكثر شهور الصيف حرارة كانت تود ان توقظه لتسائله عن تلك الفتاة الذي كان يحادثها قبل نومه عندما ظن انها نائمة ولكنها سمعته جيدا وهو يحادثها بخفوت ويقول لها سأحادثك غدا ياأميرتي
اميرته!!
الم اكن انا اميرته الوحيدة كيف له ان يخونها ولماذا فهل ينقصه شيء
كادت ان تجن اميرة من التفكير ولكنها تشعر بالصدمة التي افقدتها القدرة علي التصرف في ذلك الموقف ولكنها اتخذت قرارا سريعا بأنها ستواجهه ستوقظه فتلك النيران التي تجتاح قلبها لن تنطفيء سوي بسؤاله تعلم انه يحبها ويحب اولاده ولكن من تلك الاميرة الجديدة في حياته
ايقظته بشدة “وائل قوم ياوائل انا عايزة اتكلم معاك”
وائل بتثاقل وعصبية:”ايه ياأميرة عايزة ايه مني عندي شغل الصبح خير ايه حصل ”
أميرة:مين الهانم الي كنت بتكلمها من نص ساعه قبل ما تنام
وائل:هانم مين اكيد كنتي بتحلمي
أميرة:لا مكنتش بحلم هات تليفونك الي حاطه تحت رأسك افتحه وريني لو انا بحلم ولا حقيقه
وائل:يادي النكد ابعدي عني سبيني انام واياكي تقربي من موبايلي فاهمه ولا لا
أميرة:انا مش هسيبك قولي مين الي كنت بتكلمها ولا انت خايف تقول ودي مش اول مرة اسمعك انا حاسه انك متغير بقالك فترة وبتيجي متأخر حتي البنات بطلت تسأل عليهم هو في ايه بالظبط فهمني
وائل:كنت بكلم خطيبتي ارتحتي
شعرت بالصدمه ولم تحتمل الوقوف استندت علي المقعد المجاور للسرير تحاول استيعاب ما قال ولكنها فقدت القدرة علي الاستيعاب وكأن عقلها قد توقف لا بل وكأن الزمان قد وقف ووقف معه كل شيء
وائل لم يبالي بها واكمل كلامه:ايوة خطيبتي انا كبرت ونفسي يبقي عندي ولد من صلبي يشيل اسمي ويبقي سندي انا صبرت عشر سنين من بعد ما خلفتي اخر بنت كفايه بقا سبيني اعمل حلال ربنا واجرب تاني وبعدين هو انتي ناقصك ايه معيشك احلي عيشه وكل طلباتك مجابة
سألته والدموع بعينيها:هو ده ذنبي دي ارادة ربنا هتعترض عليها وافرضنا الهانم خلفتلك بنت هتعمل ايه؟
وائل:وليه التشاؤم ده انتي كده كده مستحيل تخلفي تاني وانا حاولت اشيل الموضوع من دماغي ومقدرتش فيها ايه لما اجرب تاني ما يمكن ربنا يريد
أميرة:بس انا شلت الرحم غصب عني لما جالي كانسر وانت كنت واقف جمبي وقولتلي نحمد ربنا علي البنات وقفلنا الكلام في الموضوع ده ورضينا وعايشين هو انت ناقصك حاجه انا مقصرة معاك؟
وائل:افهمي ياأميرة انا بحبك وهفضل احبك بس غصب عني انا نفسي في ولد ولد ياأميرة انا اشتغلت وعافرت وتعبت ووصلت للي وصلتله وبعدين عايزاني اسيب كل ده طب مين هيكمل المشوار بناتك مثلا؟
أميرة: ايوة بناتي مالهم بناتي
وائل:بناتك مسيرهم للجواز ولاجوازهم وبيوتهم عايزة كل ما املك يروح للغريب ولما اندفن يندفن اسمي واسم عيلتي ماانتي عارفه اني وحيد ومليش اخوات
أميرة:بس انا مش هقدر اكمل كده مش هقدر اتحمل ان حد يشاركني فيك مش هقدر
وائل:هتتعودي
أميرة:مستحيل ازاي نسيت وقفتي جنبك ازاي نسيت الأيام الصعبه الي عيشناها ازاي نسيت اني ادتلك ورثي من بابا الله يرحمه وكل دهبي عشان توقف علي رجلك وتوصل للي وصلتله ده ازاي طلعت ندل كده ازاي
وائل وقد كاد ان يضربها:اسكتي ولمي نفسك قال ندل قال ندل لما اكون هرميكي في الشارع انتي وبناتك لكن انا بوعدك اني مش هقصر معاكم ولا في اي شيء
أميرة :كلام لما الهانم تجبلك الوريث هتنساني وتنسي بناتك وتنسي الدنيا كلها
وائل:ان مكنش عاجبك اطلقك انتي حرة
أميرة:وقدرت تقولها راح فين حبك ليا راح فين خوفك علي زعلي وخوفك علي مشاعري
وائل وقد تصنع النوم وتركها تغلي وكأن دمائها علي جمر من النار
لم تفارق عيناها الذكريات تذكرته منذ بداية حياتهم في تلك الشقه الصغيرة حتي وصلوا لهذه الفيلا الكبيرة ظنت ان الحياة اعطتها كل شيء رجل محب وبنات كالأميرات بل اجمل، كانت تحلم بأن ينهيا حياتهم سويا هي ووائل حتي يطمئنا علي بناتهم ويؤديا الرسالة ولكنه اليوم وبهذا القرار قد حطم كل احلامها لن تتحمل فكرة ان تكون زوجه لنصف رجل نعم فهناك من ستشاركها فيه بل انها يمكن ان تكون في حياته من الماضي ان ما حققت له تلك المجهولة امنيته
وكيف لها ان تتحمل مجرد التفكير ان حبيبها الذي افنت عمرها لمراضاته وبرفقته في كل شيء في السراء والضراء كانت شاكرة راضيه محتسبه لم تمل ولا تكل يوما الي ان اصبح فيما هو عليه اليوم صاحب لمصنع من اكبر وانشط المصانع الغذائية الكبري، ولكنه نسي كل هذا واراد ان يرد لها الجميل بتلك الزيجة، لا انها لن تقبل الامر ولن ترضخ له ولن تتنازل وفيماوهي تفكر وتفكر حتي غلبها النعاس ولكنه النعاس الأبدي
ها هو قد استيقظ ليوقظها ويسألها عن ما ان كانت ستكمل معه ام تختار الفرقة ولكنه وجد ان ربها اراد لها المفارقة الأبدية عنه ماتت وانتهي كل شيء…….
تمت

شاهد أيضاً

أريد الف قارئ حقيقي .. للكاتبة رحاب ابراهيم

أريد الف قارئ حقيقي .. للكاتبة رحاب ابراهيم

أريد الف قارئ حقيقي ___________________ عند قراءة عنوان هذا المقال ..سيبتسم البعض ويسخر البعض الآخر …

4 تعليقات

  1. غير معروف

    جميله اوي 🍓
    بالتوفيق 😍😍😍😍😍

  2. جميله جدا تسلم ايدك اسلوبك سهل وبسيط ويدخل القلب علي طول

  3. مني نجيب

    😢😢😢😢😢😢

  4. مني نجيب

    جميييلة جدا جدا لكن للاسف محزنة جدا وبتوجع القلب 😭😭😭💔💔💔

اترك رد

error: Content is protected !!