الرئيسية / الاخبار / رواية نوتيلا للكاتبه نور اسماعيل الحلقه الاولي

رواية نوتيلا للكاتبه نور اسماعيل الحلقه الاولي

ح١
إهداء ….

اليك ..يامن تمنحنى الحب بلا مقابل ،يامن تعطينى يمينك كى اتكأ عليه بثبات
تمنحنى الطمأنينه
تمنحنى الحنان الوارف
تكن لى سندا لاتهزه ريح وظهرآ لايحنيه خوف
اليك يا احد اقدارى السعيدة …
ابى الروحى من اعماقى ،،،احبك !

شكرآ لله الذى منحنى هذه الموهبة واتمنى ان احسن تناولها …

وشكر خااااص جدا لابناء قلبي ،
واخص صاحبة اسم بطلة الرواية بالشكر والقبلات
ترتيل
صهيب
مريم

‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·, ‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,

فى اثناء كتابتى للرواية دى ، كانت عندى مشاعر كتير متلخبطه،وجوايا كذا شخص بيكلم التانى .
كان لازم اعبر بالورقة والقلم حتى لو كلام مش مفهوم .
وصلت لرسالتى ..وصلت لكذا عنوان لحد م اختارت
نوتيلا !
وبعد م خدت راى مقربينى انتهيت ع ان يكون ده الاسم ، اتمنى ان سطورى تكون عند حسن ظنكم زى كل مرة
/نور اسماعيل

‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·, ‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,
الفصل الاول }

مقدمة ¿
ياللى انت بتسال عنهن …خدهن كده زى م هن …!

مريم
نشوى
وجدان
تبارك
يارا
لمى
آسيا
سليم
انس
مازن
سفيان
اياد
فكل حد منهم هنلاقى الى يشبهنا رغم بعد المسافه بينا وبينهم

المكان
محافظة الاسكندرية

……………

أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصاً على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن وسلامة أراضيه ..

كانت الجملة دى بتتردد فودنه وهو واقف بيظبط هيئته قدام المرايا،بيفتكر وقت تخرجه الى عدى عليه سنين
منظم
مرتب جدا
كل حاجه فمكانها وكل حاجه بيعملها بحساب ، طبعا ماهو ظابط اد الدنيا
البدلة السودا الرداء الشتوى للظباط فالشتا
بيحط برفان
بيمشى صباعه عالشنب عشان يظبط الوجاهه للآخر ..بيخبط الباب عليه
سليم :ادخل
مريم:صباح الخير ي سليم ،العسكرى جه بره وبيقولك هو تحت فالبوكس
سليم:ماشي ي مريم طالعله اهو
مريم:لا مش قبل م تفطر
سليم:لا انا اتاخرت انهاردة ،بعدين بقى هاكل اى حاجه هناك
مريم:لالالا مينفعش طبعا
طلعت من الاوضة وهما بيتكلموا وهو طالع وراها بيلبس الكاب

الام بتحط الاطباق عالسفرا
سليم:صباح الخير ياماما
الام: صباح الفل ي حبيبي ، يلاعشان تفطر
سليم: لا انا اتاخرت
مريم: خد بس فنجان الشاى ده عشان خاطرى واقطم قطمه من السندوتش ده
سليم : ههههههه بتعطلينى انتى
الام:مينفعش ي سليم تنزل من غير اكل
مريم :مانا بقوله ي خالتو والله هو مش بيسمع الكلام
المهم
هتيجى قبل عيد الميلاد م يبدا !
سليم: معرفش ي مريومه ، احتمال واحتمال
مريم: يووه كل سنة ع كده متحضرش متحضرش
سليم: انتى مش شلة الشر بتاعتك جايين وانس من امبارح جايبلك بلالين وبتاع وزينه
خلاص بقى
مش هنسي هديتك
(باس دماغها)
مريم: اووووف مش عايزة هدية

سليم: ايه دبدبة الرجلين دى !دى حركات بنوتة انسة كبيرة فالجامعه
الام: اه صحيح ي مريم نازلة تجيبي نتجتك امتى ؟
مريم:هفطر ي خالتو وارن لوجدان ونروح سوا نشوفها
سليم: لو كالعادة مش هتتأخروا وتتلكعوا كنت خدتكم فالبوكس ووصلتكم ،يلا انا نازل
سلام

الام:مع سلامة الله ي حبيبي

‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·, ‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’

ايوة ي بنتى هظبط البيت والبس وارنلك ننزل
….”

مريم: ابقى ظبطى البيت لما نرجع ي وجدان متنقطنيش
وجدان:سمارى لو صحيت ولاقت البيت مش مترتب ومش محضرالها الفطار ومتغطى وسيبتها ونزلت هتقعد تزعق وطبعا ده مع نفسها لحد م انا اجى وانا ضغطى عالى لوحده

مريم :ياشيخه ان شالله تعدميها سمارى قولى امين

وجدان :امين ي ام امين

طب انجزى هاه ….يلاغورى وقتك خلص:مريم
وجدان : ماشى ي حيوانه ..سلام

بتقفل مريم الفون لاقت انس اخوها معدى ع طول كانها مش قاعدة عالسفرا

مريم: ايه ده ! مفيش صباح الخير

انس: صباح الخير ي كلمش(باسها فخدها) انا نايم مبقاليش ساعة اصلا

مريم :وايه الى مسهرك

انس : الهوب

مريم: ههههههه طب تعالى افطر
انس: لا انا رايح البي نداء الطبيعه وراجع انام تانى

مريم بتكلم نفسها وماسكه فونها وبتقلب فيه

مريم: اكلم البت آسيا واشوفها صاحية ولا مخمودة

بترن كتير للاخر ومش بترد

مريم : اكيد مخمودة متشبعش نوم
الحق اجهز انا وانزل للبت وجدان

‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·, ‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’

إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا )
صدق الله العظيم …
ادخل !

تبارك:سفيان ،ماما بتقولك تحب تاكل ايه عالغدا نبعت سعدية تجيبه
سفيان: الى تعملوه ،كل نعمة من ربنا حلوة

تبارك : ايه رايك نعمل بسلة بالجزر

سفيان : ماشى ،اه صحيح هتطلعى عيد ميلاد مريم ؟

تبارك : لما بطلع فالاخر بعد م بيخلصوا زيطتهم بتزعل ..وفنفس الوقت مبحبش جو الاغانى والرقع بتاعهم ده

سفيان: اهو ي ستى اطلعيلها وخلاص معلش ساعتين ويعدوا
تبارك بتلم الهدوم المش نضيفه لاخوها وطالعه من الاوضة بس واضح ان جواها كلام عايزة تقوله

سفيان بيرجع يفتح المصحف من جديد يكمل قراءة وتبارك لتانى مرة بتقطعه

تبارك : سفيان !!
سفيان:نعم

كنت :عايزة اقولك حاجه بخصوص العريس الى ماما جايباه

سفيان :ماله

تبارك : دى تانى مرة ييجى فيها وانا بجد مش عايزاه ومش بقبله ي سفيان

سفيان سكتت وبيفكر فكلامها

تبارك. :المفروض يكون وصل له الراى من المرة الى فاتت ، انى بجد مش موافقه

سفيان :طب بس ييجى وبعدين نتكلم ، ماشى. !
تبارك:طيب

‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·, ‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’

ع نتيجة سنة اولى آثار ترم اول كانوا بيبصوا ع اسمائهم فالكشف

مريم. :هاااه

وجدان. : الحمدلله حضرتك جايبه فكله مقبول بسم الله الحفيظ عليكى وعلى الى خلفوكى
وانا جايبة
٢
ضعيف
انا بقول ننتحر احسن

مريم :يعنى انا عديت الترم الحمدلله
وجدان :وانا ونزلت فمادتين يلا مش مشكلة ، معرفش هقول ايه لبابا
ايه F الى انا جايباها دى …اخترع مثلا اقوله دول مادتين
Fantastic
ياحج

مريم : هههههه طب تعالى نشرب حاجه

وجدان. :اه طبعا ليكى حق تشربي وتاكلى وانا مش مهم ،اه ي واطيه ي جزمة

مريم. :م خلاص بقى ممكن يترفعوا ي عجلة انتى

وجدان فونها بيرن بتشوف مين

وجدان :البت اسيا

مريم : مانا رنتلها ومردتش ، ردى عليها

وجدان. :ايوة ي افريقيا

آسيا : انتى فين

وجدان : مع مريم بنجيب النتيجة والحمدلله طلعت زى وشك

آسيا : يعنى انتوا فالجامعه ؟ ولا مشيتوا

وجدان: لافيها انتى فين

آسيا: طب بصى اخرجوا عند الباب الرئيسي بس من غير م تعرفيها الى بقوله لك
وجدان : عايزانا ليه نخرج عند الباب ؟

مريم: هى آسيا برة ولا ايه ؟

آسيا: بتقولى قدامها ليه ي جاموسة الله يخربيتك …اخلصى طلعيها من غير م تحس

وجدان: اطلعها من غير م تحس ازاى اعملها تنويم طاغطاطيسي

آسيا: الهى يحلبوكى مع جاموسة هبلة اهى عرفت كل حاجه الى يتكل عليكى يروح فداهية

مريم : فى ايه ؟

وجدان : تعالى عند الباب الرئيسي متنيلة هى هنا وعايزانا وقال ايه اطلعوا من غير م تحس
اطلعك ازاى من غير م تحسي اديكى بنج مثلا

مريم: ي فقر السنين انتى ههههه تعالى نشوفها

‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·, ‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’

فدرس الانجلس للصف الثالث الثانوى ، كانت يارا ولمى فيه من بدرى
لمى اكبر من يارا بس قسمت السنة لاتنين عشان تحسن مجموع

لمى :The prisoner of zenda
قصة غتيته اوووف ياساتر

يارا :بالعكس ي لمى دى
Novel
حلوة جدا

لمى:حلوة جدا ايه دى قصة سخيفه جدا ، امتى بقى اخلص الثانوية دى وادخل الكلية للدلع والشهيصة

يارا: (اتنهدت) يابختك تقدرى تتشهيصى براحتك مش زيي كل حاجه محسوبة عليكى
الدخول
الخروج
حتى النفس

لمى : يابنتى اهلك دول فظاع ،انا لو مكانك اسيبهم واهرب

يارا: اه غشان يقتلونى ، انتى اصلا عمرك م هتعرفى انا عايشة ف ايه

لمى: لاعارفه ياختى …دى عشرة سنين واحنا كلنا فنفس العمارة زى البيت الواحد

يارا: بس الى بحكيه لكم غير لما تعيشيه

لمى: خلاص ي يارا نكدتينى عالصبح ،ده قرف ايه ده
فون لمى رن

لمى : ( ابتسمت) هاااااح

يارا: مين ؟ الواد بتاعك

لمى: انهى واحد اصلهم ٣ ههههههه

يارا: ي قلبك ي لمى ومش بتخافى من مامتك ولا من آسيا اختك

لمى: اولا ماما كول جدا وسايبه كل حد فينا براحته مش زى عندك
ثانيا آسيا اختى بينى وبينها سنة هخاف ليه
الى عايز يعمل حاجه بيعملها ي يارا
البعبع فبيتكم انتوا بس

يارا: ( ب أسي) ايوة فعلا …انتى وآسيا ووجدان ومريم حتى تبارك الملتزمة
كلكم بتعملوا الى نفسكم فيه والى تحبوه
م عدا انا

لمى: تصدقى قفلتى اليوم والمفروض انهاردة عيد ميلاد مريم وجو زقططه ولسه عايزة اروح اتظبط عشانها
جيتى انتى وقفلتى اهلى بالبوقين دول
والله م هحضر دروس …

يارا: استنى يابت رايحه فين ،لسه عندنا درس العربي

لمى : اشبعى بيه لوحدك ي غم ،انا عندى حالة من ال يلا فستين داهية مسيطرة عليا وريحاها
بااااااى

يارا: ههههههههههه

نوتيلا
#لنورإسماعيل

‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·, ‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’

بلالين طايرة ماسكاهم آسيا وبانر كبير شايلاه مكتوب عليه وكبرتى ي مريومه
كل سنة وانتى طيبة

مريم فرحانه اووى وحضنتها وفى بنات وقفت تتفرج عليهم ووجدان صورتهم وهى بتضحك

مريم: عشان كده مش بتردى من الصبح ي جزمة ! (بتحضنها) مفجاة حلوة اوى

اسيا: كنت عايزة الزفته وجدان تجيبك بهدوء وتتفاجئى بالبنر والبلالين قدامك

وجدان : ايووووه ! يعنى كنتى هتعملى ايه جديد ي حلوة الملامح
م كانها طلعت واتفجأت انتى هتقرفينى ليه

مريم: بجد انا فرحانه اوى ي سوسا انتى احلى بنوتة (بتبوسها) هحتفظ بالبتاع فوق سريرى
عملتيه امتى ده

اسيا: انا بقالى ١٠ايام بعمله وبنفذه ،جيت من الصبح استلمه واشوف نتيجتى بالمرة ودعيت يارب م اقابلك عشان الخطة م تبوظش

مريم: عملتى ايه

اسيا: نجحت الحمدلله،،وانتوا

وجدان: اه طبعا اداب علم اجتماع …يعنى بتدرسوا اى كلام فالبطاطا
مش منهج ابن حمار زيينا لازم تنجحى
الست هانم الحما ة ام بدوى نجحت عالحرك رك وانا جبت ٢فانتاستك

اسيا: يعنى ايه ؟

مريم: ٢ضعيف بس هى بتقولها بشياكه عشان تعرف تكدب ع عمو هههههه

وجدان: انا عارفه انه هيجرى ورايا بس يلا علقه تفوت ولا حد يموت

اسيا : طب هنروح ولا ايه

وجدان : لا تعالوا ناكل انا واقعه من الجوع مفطرتش كويس

مريمبتضربها بهزار) م تخفى اكل قربتى تنفجرى من خدودك

اسيا: ولا بيبان عليها تقولى الاكل بيروح فين

وجدان : هسيبكم متغاظين ومش هرد عليكم ي اوباش
ورايا

‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·, ‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’

بيتحط ملف ع مكتب سليم من العسكرى بتاعه وبيعمله التحية

العسكرى : سعادة الباشا ، رئيس النيابه هشام بيه باعتلك المحضر ده تحقق فيه حضرتك

سليم: مممم ده محضر سرقه
طيب دخلى (بيقرا الاسم) محمد حنكش ده

العسكرى: تمام ي فندم

دخل المتهم

سليم: اسمك وسنك وعنوانك

حنكش: محمد عبده يابيه الشهير بحنكش
٣٢سنة

سليم: نطيت عالشقة بتاعت المجنى عليها الست بركة الشافعى بليل ليه ي حنكش

المتهم: ي بيه منتطش ده انا ااااا

سليم : ( خبط ب ايده جامد عالمكتب ) حنكش!
اومال كنت بتعمل ايه بليل عالست الغلبانه دى الى قاعدة لوحدها
رايح تطلب ايدها

ي تتكلم ع طول ي هتاخد بالجزمة وبرضو هتتكلم

المتهم هرش فقفاه من الخوف وسكتت

سليم: كده ! طيييب ( بصوت عالى ) ي مسعد
خد حنكش وريه الكورنيش والنبي

المخبر: تؤمر سعادتك ، تعالى ياض

حنكش: بلاش الكورنيش ي بيه كنت قاعد عليه امبارح وخدت نازلة برد شديدة

سليم: انت بتنكت ي روح امك! خده يلا ي مسعد

مسعد: اوامرك ي سليم بيه ، يلا ياض ده انا هفسحك فسحه تحلف بيها قدامى…

نوتيلا
#لنورإسماعيل

‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·, ‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’

ياريت انا اشوفك قصادى ،ياريت هواك ده كان حب عادى
جمبك حياتى دى اجمل حيااااه
ليلى نهارى تعالى حبيبي
لا ملامه حبيبي …خدنى ليك

تورتات وسينابون وحلويات شرقية ومشروبات عملتهم خالة مريم عشان العيد ميلاد
بلالين وشرايط زينه تعبان فتعليقهم من الصبح انس عشان اخته

وصحبات مريم من الجامعه ومن المدرسة ووجدان واسيا ويارا معاها
ومستنين لمى تجهز وتعدى ع تبارك تاخدها وتطلع

وتحت قدام باب شقة تبارك كانت واقفه لمى بفستان شيك وحاطة ميكاب اوفر و بترن الجرس
فتح سفيان

لمى: سفيان ازيك …نادى ع تبارك عشان نطلع لمريم اتاخرنا

سفيان : ( بيبصلها بضيق) حاضر

لمى: مالك ي سفيان شكلك متضايق

سفيان: لا مفيش ..بس مش كتير الميكاب ده ع بنوتة فسنك
والفستان عريان شوية
ده حتى الدنيا شتا، وبعدين حرام

لمى: عادى ي سفيان احنا فنفس العمارة م انيش هطلع برة ، وكلنا بنات فبعض

سفيان: ليه مش انس وسليم فوق؟

لمى: انس بس وده متربي معانا وسليم فشغله وبعدين حتى لو كده ده يضايقك ليه

سفيان: (ارتبك) عادى احنا اخوات وبخاف عليكى زى تبارك

لمى: متخافش عليا انا باخد بالى من نفسي كويس اوى

تبارك جت وهما بيتكلموا

تبارك: يلا ي لمى …

لمى طلعت مع تبارك وهى مستغربة لكلام سفيان بحدة كده معاها ، بس محطتش فبالها

وصلوا شفة مريم
هيصة ورقص وفرفشه …

وانس كل شوية يهزر مع واحدة من صحبات اخته ،ويغلس ع باقى البنات وعامل جو
وجدان بعنيها هتاكله…اوقات تضحك ع ضحكهم
اوقات تكشر
اوقات تعمل نفسها مش واخدة بالها

صاحبة مريم: طقمك يجنن ي مريومه،اشترتيه منين

مريم: خالتو جابتهولى من جليم

صاحبة ٢: صحيح ي مريم ،مين البنت الى تحت دى عند البوابة شكلها يخوف اوى

اتدخل انس فكلامهم

انس: ده كائن السعدية !

صحباتهاكلهم : هههههههههه

صاحبة مريم ٣:يعنى ايه كائن السعدية ده

انس: دى بنت البواب ، او ابنه لحد دلوقتى محددناش النوع
بس اهى قاعدة تلقط رزقها
احنا العمارة الوحيدة الى لا بتتسرق ولا بيحصل فيها اى جريمة

اسيا: عشان الرائد سليم وجيه طبعا ي فالح فيها

انس: لا عشان لو جه حرامى او سفاح وشاف سعدية هيتوب لله توبه نصوحه ده لو مماتش بذبحه صدرية فساعتها من بشاعة المنظر

البنات: كلهم ههههههههههه

وجدان سحبت نفسها من وسطهم و دخلت البلكونة

مريم لاحظت راحت لها

مريم: مالك

وجدان: معرفش صدعت مرة واحدة …

مريم: اجيبلك مسكن عندى جوه

وجدان: لا سيبك تعالى ندخل للبنات ، تبارك ولمى جم

ولعوا الشمع ويلا حالا بالا هنوا ابوالفصاد ، جت معاد امنية مريم فالسنة الجديدة
كانت امنيتها من جواها ربنا يخليهم حواليها لانهم كل حاجه ليها وعيلتها

نفخت الشمعة ، باسوها صحباتها وكل واحدة قدمت هديتها
وفرحت بيهم مريم اوى
اتصوروا واكلوا التورتة

وقبل م ينفض الجمع بشوية ، جه حضرة الظابط ومعاه دبدوب كبير

سليم: كل سنة وانتى طيبة ي مريم

مريم: الله ي سليم حلو الدبدوب ده ،
وجدان : كل سنة ب دبدوب كده مفيش مرة تغير ، هتلها كيرميت الضفدع
اعمل اى منظر

سليم : انتى مالك ي بت حد خد رايك

انس: اه صح ي سليم مريم عندها دلوقت ييجى ٣٠ دب ، ايه هتفتح مسرح العرائس جوه ف اوضتها

سليم: ٣٠ ازاى وهى عندها ١٩سنة بس ي حمار، وبعدين انا بحس ان مريم هتفضل مريومه الصغننه الى بلاعبها وبغلس عليها
وبركبها ع ظهرى
وميناسبهاش غير دبدوب كيوت زييها

اسيا: انتوا اتجمعتوا عليه كده ليه م تسيبوا براحته هو وبنت خالته يصطلفوا انتوا مالكم

وجدان : ( او ياخدنا تحرى بشنبه ده)

سليم: بتقولى حاجه ي وجدان

وجدان: هاه ! لا منستغناش ي باشا (عملت ب ايدها تعظيم سلام)

سليم: ستك سمارى عاملة ايه

وجدان : مش ناوية تموت الا لما تجلطنى الاول

تبارك : هههههه طيب ي مريومه ( باستها) هنزل انا بقى كل سنة وانتى طيبة ي حبيبتى

مريم: ماشى ي توتا سلمى ع طنط

وجدان: وانا الحق. انزل لبابا زمانه جه عشان اعمله العشا واسمع تقريره اليومى حصل ايه انهاردة فالموقع
واصدمه بنتيجتى
(كل سنة وانتى طيوبة ي كلمش)

مريم_: مابقيش بايخه ي وجدان بقى خليكى شوية

وجدان : لايدوب حاكم ده لو اتاخرت عليه يطلقنى ، مش فاهمة ليه بيعاملنى معاملة مراته مش بنته

انس: طب يلا زوقى عجلك يلا ( بيزق وجدان)

وجدان: (مسكت سكينة التورتة) اتلم ياض ي انس ياض عشان مفتحش كرشك

انس: تفتحى كرشى ! ده كلام انسه ده
اقسم بالله بياع كنتالوب ومتنكر فصورة انثى جاتك الغم

وجدان: خلى اخوكى يتلم ي مريم عشان مخلكيش تترحمى عليه فعيد ميلادك

مريم : ههههههههه بس ي انس بطل تغليس عليها
اومال يارا فين مشيت

لمى: دى ملحقتش تطفى الشمع معانا ، رنوا عليها طلعت جرى

اسيا: عاملين لها رعب ي حرام ، الله يكون فعونها
يلا بينا ي لمى

لمى : يلا ي اوختشى ..بت ي مريم حطيلى حتة تورتة وبتوع من الى عملاهم خالتك دول طعمهم حلو

مريم: حاضر

وجدان : وانا حطيلى طورطة ي مريم معاهم

انس: طورطة ! اقسم بالله كعب رجلى فيه انوثه عنك

وجدان: الصبر يارب

مشيوا البنات وخلص يوم العيد ميلاد ومريم وسط هداياها فرحانه بيهم وبنتجتها برضو …

وبعدها بكام يوم اتقابلوا ال ٥ مريم ووجدان واسيا ولمى وتبارك يشتروا هدوم الشتا

لمى: اهلها مرضبوش تنزل

وجدان : يارا دى هيجلها كساح من حبسة البيت دى ابقوا شوفوا

مريم : بتصعب عليا والله

لمى: بنت غيرها فالظروف الى عاملينها عليها دى تهرب

وجدان: التفكير ده للبنات الى مالهاش حاكم زى حضرتك

تبارك : ههههههه

لمى : ( ضربتها بهزار ) اتلمى ي بت
اسيا: طب ايه ي بنات مش جبنا خلاص كل الحجات يلا نروح

مريم : لا ناكل ايس كريم من استانلى الاول وبعدها نروح

لمى : اه والنبي

تبارك: الدنيا بدات تشتى وشكلها هتمطر يلا نروح احسن اسيا عندها حق

وجدان: ايس كريم فالبرد ده ي جوز بقر

لمى : اه يلا والنبي والنبي والنبي

طبقا لان الزززن امر من السحر …راحوا ياكلوا ايس كريم كلهم اجبار

وكانت لمى كالعادة بتحكى عن حاجه وهما مستمعين

لمى : هو انا قولتلكم !

تبارك : على ايه

لمى : البت نشوى الى بكلمها فيس بقالى سنتين دى

وجدان: اه البت الى قرفتينا بيها وخلتينا كلنا نبعتلها ادد ، ودخلتيها الجروب بتاعنا ودايما ساكته وردودها باردة وبنى ادمه رخمه اصلا

لمى : حرام عليكى دى عسولة وغلبانه خالص

اسيا: مالها ي لمى

لمى: كانت بتقولى ان مامتها خدت نصيبها من ورثها وعايزين يسيبوا البيت وبيدوروا ع شقة قولتلها ع الشقة الفاضية الى قدام شقة مريم

وجدان: كملت ، يلا عالبركة

مريم: يعنى هتيجى تسكن عندنا

اسيا: هههه خليها تيجى تكمل ضلع من اضلاع شلة الشر
على راى سيادة الرائد سليم

تبارك : انا بحس من كتابتها عالفيس وطريقتها انها حزينة او فيه حاجه شايلاها كده …مش صح ي بنات

لمى: هى غلبانة وبتخاف التعامل الكتير ، معرفش بحس كده
حتى بقالنا سنتين بنتكلم كل م اطلب نتقابل تتحجج

وجدان : يعنى هتشوفى محمد حماقى ياخى

مريم: بطلى تريقة ي زفته انتى ، وقالت هتيجى تشوف الشقة امتى

لمى : خلال الاسبوع ده

تبارك : ع خير ….يلا بقى ي بنات اتاخرنا

مريم: يلا بينا

‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·, ‘·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’·,’

بتجرى وانفاسها متلاحقه ، تجرى وتقع وتقوم تانى
وقعت كذا مرة واتعورت وقامت تجر رجلها تعبت من كتر الجرى
كل م تجرى تبص وراها كانها خايفه من حاجه ، وفجاة بتخبط قدامها لاقته قدامها ماسك سكينه وهيدبها فصدرها !!!

قامت مفزوعه من نومهاااا

نشوى : يامامااااااااا ااااااااااااه !!!!
#نور_اسماعيل

شاهد أيضاً

رحـــلة آدم.. للكاتبة مونية أُوطَالْبْ

رحـــلة آدم.. للكاتبة مونية أُوطَالْبْ

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ {رحـــلة آدم..} ضباب.. صورة مشوشة.. رؤية غير واضحة.. شيئا فشيئا بدأت تختفي تلك الهالة …

اترك رد

error: Content is protected !!