الرئيسية / الاخبار / حصريا رواية عشقت سجينتى البريئة الجزء الثاني الكاتبة صفاء حسني رومانسيه اجتماعية

حصريا رواية عشقت سجينتى البريئة الجزء الثاني الكاتبة صفاء حسني رومانسيه اجتماعية

 

عشقت سجينتى البرئية. ……….الحلقة 10 ……الكاتبة صفاء حسنى والا ميل شوق أحمد
بداية حب وعشق
….؟….
دخلت فرح بعد إلحاح محمد أن تخرج الملابس الخاصه ببنتهم اللي تاهت وكان محمد يترقب تصرفات منه
فرح وقفت علي الكرسي لكى تحضر الحقيبة كان بجوارها بعض الصور ل فرح وهي صغيرة هى وروان وجده وصورة أخرى فرح وروان وقعت هي كمان فوق رأس منه ثم توزعت علي الأرض والسرير
منه :علي مهلك يا دكتورة انتى وانا الميهم
فرح :معليش يا محمد هات البوم الصورة نسيت أضع الصورة دا مع الباقي
محمد ‘:أكيد ذهب الي غرفته وأحضر الالبوم الخاصة بالأسرة
منه :بدأت تاخد صورة وراء الاخرى دون ان تراهم ثم نزلت الدكتورة وفتحت الحقيبة وأخرجت الملابس
في نفس الوقت فتحت منه صورة وفي سرها دا شبه انا وصغيرة انا بدات افتكر اه ثم التفت منه علي صوت الدكتورة دا الملابس يا منه
منه أول ما شافت الملابس وبدأت الصورة توضح أمامها وشريط يمر أمامها
……….
قبل الخطف بيوم
فرح :روان حبيبتى احنا هنروح علي المؤل النهاردة علشان نجحتى في المدرسة وهجيب ليك كل اللي انتى عايزه وكمان بكرة عيد ميلادك كل سنه وانتى طيبه يا حبيبتي
روان :بجد يا ماما تسلم ايدك وانتى طيبه وتجري علي حضنه
طارق ‘:ههههه طبعا مش جدها باقي مليونيرا وكتب المصنع ب اسمها
فرح :انت عايز اي دلوقتى يا طارق
طارق بخبث يقرب من روان :عايز اجيب هديه انا كمان ل روان كل سنه وانتى طيبه يا حبيبتي
روان :وانت طيب يا بابا ادخل البس هدومى وهاجى
تجرى روان علي غرفته وتفتح الدلاوب انا عايزة البس حاجه جديده النهارده البس ايه
عند طارق وفرح
طارق :ابوك وقف كرود الكارد ليا ويمسك أيده بعنف
فرح :اه ايدى ارحمنى يا شيخ
طارق :انتى بتردى علي ويعطيه بوكس علي ظهرها
فرح :يا شيخ ارحمنى وطلقنى
طارق :ومين يغرق في العز دا
عند روان هى ماما بتصرخ ليا اخرج اشوفها
روان تخرج من الغرفة كان طارق ماسك ايد فرح بعنف شديد ولكن يتركها قبل ما تيجى
طارق :رجعتى لي يا روان
روان:عايزة ماما تختارى معى الفستان
فرح :حاضر يا حبيبتي تعالي وتدخل علي الغرفة وتقفل الغرفة وهى خايفه
روان :هو بابا زعلك تانى
فرح :لا يا حبيبتي من قال كدة تعالي يا حبيبتي نطلع فستان وهناك هجيب ليك فساتين كتيرة ليك
روان :الله شكرا يا احلى ام في الدنيا
فرح تقبلها انتى اللي اغالي من نور عيونى معاكي الورقة
روان :اه اللي فيه تليفون الارضى والمحمولة وجدو صح
فرح :صح اوعى تضيع منك
روان :طيب من اخر رقم دا
فرح :اغلي واحن شخص في الكون ياريت كنتى معاها
روان :تقصدى بابا
فرح وهى سرحانة اه بس يارب مش يكون رقمه اتغير تفوق فرح ياللي علشان مش نتأخر ………روان :حاضر
تخرج روان وفرح وطارق ويركبوا السيارة وطول الطريق طارق ينظر إلى فرح بخبث وابتسامه خبيثة
طارق مع نفسه انا النهارده اعرفكم ازاى تقطع الكيد كارد منى والله اوجع قلبك على حبيبتك مش هي اجمل حاجه من ريحة محمد وكمان حظى أنى مش بخلفى يعنى محروم اجيب ولد ياخد كل حاجه منك لكن ملحوقة
روان :بابا وصلنا خلص
يفوق طارق اه يا حبيبتي روحي انتى وانا اركن السيارة وجاية وراءك
روان ماشي يا بابا
روان تدخل هى وفرح وبالصدفة خالد وسما وسلمى هناك مع امهم
تشترى روان حذاء وفاضل الفستان
روان انا جعان يا ماما
فرح طيب نشتري الفستان الأولي
……….
طارق : نعم بتقولى اي ازاى مش ينفع النهارده انا جيت علي المؤل
محسن :الرجل زوجته في الفيوم وهتيجى النهارده
طارق:طيب والحل اي
محسن :اتصرف خليها تنسي حاجة اتصرف
طارق :انا حساس بتعمال مع اغبياء تمام أقفل دلوقتى واخلق معها مشكله
………….
قبل ما تكمل كلامها يتجه الي فرح وروان
طارق :مش بتقولك جعانة اي الإهمال دا
فرح :مفيش اهمال بس عاوزه اخلص
طارق:البنت تأكل الأولي
فرح تعالي يا حبيبتي
………..؟……
عند نجوى بعد ما اشترت كل ملابس الشتاء ل اولادها
نجوى :خد بالك من اخواتك يا خالد لحد ما اشترى حاجة وجاية
خالد :حاضر يا ست الكل انا هدخل علي الكافتيريا دا
نجوى:ماشي يا حبيبي اوعى تخرج من المؤل أو تنتقل من هنا لحتى ما ارجع
خالد :هتتاخر يا امى
نجوى :لا يا حبيبي انشاء الله هرجع بسرعة
خالد :تمام سما سلمى تعالوا معى
نجوى :خد الفلوس دا
خالد :معايا يا ماما
نجوى :بزيادة علشان تجيبوا اكل وعصاير واوعى تنسنى
خالد :انا اقدر انتى نور عيني يا امى
نجوى بحزن تسلم يا حبيبي
…….
نجوى :الو امجد لازم ترجع نصلح كل حاجه مابينا
امجد :لا احنا انقطع كل شي ما بينا من ٨ سنين
نجوى :ارجوك سامحني انا مش كنت في وعاية مش عارفه عملت كدة ازاى ارجوك
امجد :لكن كان في عقلك وقلبك تعملي دا واللي بتفكر بس في الخاينة تكون خاينة
نجوى :لكن انا ال ٨ سنين دا حسيت بقيمتكم ارجوك يا امجد انا في انتظارك النهارده
امجد :مش اقدر اوعدك لكن احوال

وتغلق التليفون
نجوى :انا اروح اجيب حبوب منع الحمل اللي الدكتورة أمل قالت عليه كانت اسمها اي اه افتكرت انا كتبت الاسم في دفتر تفتح الحقيبة وتخرج الدفتر
نجوى كويس موجود قريب من هناء اشتري قميص نوم جديده
وتدخل علي محل نسائي وتختار اول قميص موجود علي الاتلي ثم
تخرج من المول علي الصيدله اللي متعودة تشترى منها العلاج
نجوى :لو سمحت العلاج دا
يظهر دكتور يلتفت يمين وشمال انتى تباع مين
نجوى الدكتورة أمل
الدكتور :تمام اتفضلي
نجوى شكرا وفي سرها انا لازم ارجع علاقتى معى زوجى لازم
ترجع الي اولادها
………..
طارق :روحى اشترى شيبسي من الرجل دا وتعالي
فرح :مش ينفع دا مضرى وفيها مواد حافظة
طارق :اي يادكتورة انتى هتفمى اكتر منى
فرح : لو سمحت يا طارق مش تدخل في تربية بنتى
طارق روحى يا رون انتى
روان تقوم من مكانها تشتري شيبسي
وفي نفس الوقت

سما :أبيه خالد ممكن اشتري شيبسي مع الهمبورجر
خالد :يلتفت يمين ويسار تمام في محل هنا اهوه اشتري منها
سما :حاضر
خالد :واللي اقولك استنى وانا اشترى
يقوم خالد يروح نفس المحل
روان تشتري الشيبسي وهى عيونها على فرح لانها مش متعودى تكسر كلمى ل فرح

خالد :واللي اقولك استنى وانا اشترى
يقوم خالد يروح نفس المحل
روان تشتري الشيبسي وهى عيونها على فرح لانها مش عاوزة تزعل امها منها
خالد جاي يمسك الكيس تاخده روان من أيده وتمشي
خالد يمسك كتفها استنى عندك ازاى تاخدى الكيس من ايدى وتمشي
صاحب المحل فين الفلوس
روان تنتبهى انها مش اخدت فلوس من ابوها : اصل
خالد :اصال واضح انها حرامى انا هتصل ب بابا الظابط يجى يقبض عليه
روان تبكى لا والله انا مش حرامى وماما فرح وبابا هناك وتلتفت
…….
طارق يمسك ايد فرح بعنف
فرح : هى حصلت قدام الناس طيب انا هشترى الفستان
طارق:قلت مفيش شري ومفيش عيد ميلاد كمان
فرح تقوم وتخرج من الكافتيريا: لا هشترى الفستان والمرة دا مش هتكسر فرحت بنتى
طارق يوم وراها ويلحقها : والله العظيم لو اشتريت الفستان دلوقتي لتكونى طلاق يا هانم
……..
خالد يبتسم علي خوف روان من الظابط ويكمل :فين ماما دا انتى حرامى وشكلك واضح اواى
روان :بدموع لا والله ما حرامى وماما هتشترى ليا فستان دلوقتى وفساتين كتيرة
خالد : والله طيب فين ماما دا ويمسك التليفون ويعمل نفسه بيتصل ب ابوها
الو حضرة الرائد امجد في حرامى في المؤل
روان خايفة وبتبكى ماما فرح ماما فرح انا بريئة مش حرامى
خالد :طيب أهدى براحة بتبكى ليا
روان : بدموع انا مش حرامى وهدومى حلوة ماما فرح
……
فرح طلاقنى علشان ارتاح منك
طارق:وبنتك هاخده منك وابوكى يساعدني
فرح :منك لله يا شيخ وتسمع صوت روان ماما فرح
فرح :روان حبيبتي نستنى بنتى وتدفعها وتجرى علي روان
وفي نفس الوقت ترجع نجوى الي المؤل
فرح : حبيبتي مالك بتبكى ليا
روان :انا حرامى يا ماما والظابط هيجى يقبض على
فرح تمسح دموع روان لا يا حبيبتي مين قال كدة
روان :الولد دا قال كدة
خالد :ههههه والله يا طنط بهرج معها
علي قدوم نجوى …….؟
روان :انا فستانى مش حلوة عايزة اشترى واحدة تانى بليز يا ماما
فرح :تعالي جانبي هنا ممكن يا ابنى تصويرنا
خالد :اكيد ويمسك الهاتف ويبدأ يصورهم
فرح :شكرا يا ابنى تعالي روان شوفي كدة
روان : لا مش عاوزة عايزة فساتين كتير
فرح :انا زعلانا خلاص ……..روان آسفة يا ماما حاضر وتقرب وتشوف الصورة
فرح :بزمتك الفستان وحشي
خالد :الله الصورة حلوة اوى انا راي تعمله صورة في بروازة
فرح :فكرى حلوة تعالى يا روان نروح الاستوديو
وهى خارجة شافت نجوى
فرح اخدت روان ومشيت جري
نجوى :فرح ممكن تسمعنى ارجوك
فرح : الموضوع خلاص من زمان يا نجوى
فرح : الموضوع خلاص من زمان يا نجوى
نجوى اسمعينى بس محمد برئ يا فرح والله العظيم الفيديو مفبركة
فرح :خلاص يا نجوى انا عندى بنت دلوقتى
نجوى :ربنا يبارك فيها يارب انتى اسمك اي ياقمر
روان :روان طارق
نجوى: خالد فين سما وسلمى
خالد :يقرب منهم ………..روان خافت وجريت وراء امه
علي قدوم طارق ممكن نمشي
فرح :اكيد مع السلامه يا جماعه
نجوى : شكرا يا فرح انك سمعتنى
فرح :العفو علي ايه سلام
روان :بابا ممكن ماما تعمل صورة ليا
طارق : ماشي يا حبيبتي تعالي
في الاستوديو
الشاب اي المطلوب حضرتك
فرح :بتعمل صور علي التليفون
الشاب :اكيد هات التليفون ننقلي الصورة علي الكمبيوتر
فرح :تخلص فوراى ممكن …………طارق :ممكن دقيقه يا ابنى
الشاب:اكيد اتفضل في الداخل
طارق : ممكن تقوله أن الصورة هتطلع بكرة علشان انا مش كنت معاهم في الصورة وعايز اكون معهم
الشاب :اكيد لانى صور التركيب بتاخد وقت
طارق :تمام بس زوجتى مش تعرف اوكى
الشاب :اكيد بكرة علي الساعة ٢ تعالي واستلمواها
طارق : شكرا
والكل يرجع علي البيت
في المساء
نجوى تلبيس القميص وتشرب الدواء ومنتظر امجد ساعة وراء ساعة اتاخر
والدواء يبد مفعولها علي منتصف الليل
تستيقظ نجوى وهي مش علي بعضها
نجوى:انت فين يا امجد تعالي ارجوك تعبانة محتاجك روحت فين
تبدا تشعر بالاحتياج وتبدأ تخرج عن وعيها كل تركيزه في هذا الموضوع
……
روان
تحلم بخالد يضع كلابش في ايديها انتى مجرمة انتى مجرمة
روان تصرخ انا بريئة مش مجرمة
تستيقظ من النوم خايفة مرعوبة

نكمل الحلقه الجايه ✋✋✋✋

شاهد أيضاً

قصه” لست بطفله”للكاتبه فيروز شبانه

  لست بطفله الحلقه 11 انتظرت أم فاروق زوجها لتخبره بالعزيمه فرحب هو الأخر فأستطردت …

اترك رد

error: Content is protected !!