الرئيسية / الاخبار / حصريا رواية حب علي متن سفينة الكاتبة صفاء حسني

حصريا رواية حب علي متن سفينة الكاتبة صفاء حسني


حلقات الاسبوع من ٨ الي ١٢
رواية حب علي متن سفينه الحلقة الثامنة للكاتبة صفاء حسنى الطيب
بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
هو أنتم بتعملوا ايه
امل تلتفت وهي خايفه ليكون المهندس زين رجع تاني
ادهم يلتفت هو انت خضيتنا افتكرت الاشكيف
سيف :هههه الاشكيف مرة واحد ياريت أمتلك ربع الاشكيف
امل :هو مين حضرتك
سيف :هههه حضرتك مرة واحدة لا انت مشكلة
حضرتي بيكون سيف محمود
امل تمد ايدها: أهلا بيك
سيف :وأنت اسمك ايه وأيه إللي رماك الراميه دي
ادهم :سيف اسكت لحد يسمعك ده يا سيد محسن
سيف : ههه هم لحقوا يسموك محسن يبقي هتشرب
امل :هو ايه موضوع محسن ده
سيف يقعد جانب امل ويلذق فيها احكي ليك بس قولي اسمك ايه
امل كانت تشعر بالضيق واحد الناحية دي وواحد من الناحيه التأني
امل :اسمي امل رأفت احمد
سيف :عاشت الاسامي يا استاذ امل متخرج من قسم ايه
امل :هندسة قسم محاسبة ومعلومات
سيف :انت جاى بخصوص تظبيط الموقع الخاص بالشركة
امل :اه
سيف :انت محظوظ انك تخصص مختلف احنا بيطلع عنيننا هنا
امل :اكيد انا سمعت عن المجال والتخصص بتاعكم وعارف انه مجهد جدا
سيف :واي اجهاد
ادهم :الاصعب الصراحة ان بنتحرم من الحياة الطبيعية اننا نشوف اصدقاءنا و أهلنا
سيف :هههه قوله بصراحة بنتحرم من البنات
ادهم :انت بتقول فيها
امل :انتم بتنزلوا كل اقد ايه
سيف :علي حسب كل واحد وتخصصه فيه كل ٢١ يوم وفي شهر ونصف وفي شهرين وفي 3شهور وفي 6 شهور وده باقي الاشكيف
امل :ايه ده زاي الجيش ومين الاشكيف
ادهم بصوت منخفض :مدير السفينة مش بينزل خالص ولم بينزل بيكون كل ٦شهور
امل :ليه
سيف :ههههه انتم بتتوشوشوا علي ايه
امل :ولا حاجة
ادهم: بقوله الجيش ارحم يا ابني كنا بننزل كل اسبوع وكل 15 يوم ولو اتاخرن بيكون شهر
سيف :هو انت مش دخلت الجيش يا امل
امل :ها
ادهم :في ايه اتصدم ليه هو انت اتهربت من الجيش ولا اخدت إعفا
امل :ولا ده ولا ده
سيف :يبقي مش عندك اخوات شباب
امل :اه انا وحيد اهلي
سيف :علشان كدة
امل :مش فاهم
سيف :تصدق انت تستاهل ينادوا عليك محسن
ادهم :هههه محسن ايه قول محسنة او ذنوبة
امل :بغضب هو ليه الكل بيستهزأ بيا هو انا فيا حاجة غلط
ادهم :انت زعلت احنا بنفك معاك والله
سيف :ياريت الواحد اتخلق بنت كانت ارتاح من الشقي ده
امل :ليه بالعكس الرجل واخد حريته وكل حاجة نفسه فيها بيعملها
ادهم : انتي هتعمل زي البنات وقال ايه بقول الرجال قوامين علي النساء
واحنا بنشرب من الطين
سيف :فعلا هي طول الوقت بتعمل في وجابات عزا فلان فرح فلانة طهور ابن فلانة وانا هنا اطق، ولم ارجع ليها بعد 3شهور تقولي مرة عندي بريود مرة عندي برد وانا يعيني اصوم طول الفترة دي وفي الاخر تقول كدة اروح افطر براة انا
امل :معلش انت بتتكلم عن مين
ادهم :عن مراته يا سيدي
امل :اسف يعني هو حضرتك بتكون صايم وهي فاطره
سيف: بجد انت بتلمح علي اي ياابني
امل :مغلطش انا اعتذرت قبل ما اتكلم انت اه طول اليوم بتشقي وتعبان لكن علي الاقل بتلاقي اصحابم بيتسامروا معاك وعلي ما فهمت كل اثنين في كبينة صح
ادهم :صح لكن عايز توصل لايه
امل :هو حضرتك عندك اولاد
سيف: بضيق من كلام امل وتلميحه يرد اه بنت
امل :دلوقتي اكيد زوجتك في الليل ده قاعدة في شقتك لوحدها ومولعه اضوء الشقة كلها واقفلة بابا الشقة قفل وترابيس ومفتاح ورغم كدة خايفة وممكن تكون ماسكه صورتك وحضناها
سيف يركز في كلام امل :عرفت ازاي انا فاكر هي قالت كدة في وسط كلام كتير بتقوله
امل :اكيد مش كنت مركز في ولا كلمة ومعتقد كل الكلام فارغ وفاضي وهي غاوية تزهقة وتطفشك وممكن تتعصب وتسيب البيت وتنزل كمان
سيف :فعلا هو ده اللي بيحصل بكون مصدع وعايز هدوء
امل :اما هي بتكون تقصد تحكيلك مش تزهقك ولكن بتكون محوشه كل الكلام ده كل تفصيله عملتها كبيرة اوصغيرة وهي متاكدة انك مش سمعت ولا كلمة ورغم كدة بتكررها علشان طول غيابك مش بتلقيك جنبها بتشاركها الحاجات التافهة دي واحيانا بتكون بتحفظ حركاتك مرحبا ورفضك وردك عليها علشان وقت ما هترجع تسافر هترجع مرة تاني تتكلم مع نفسها او تحضن صورة ليك او هدومك
ادهم :ايه كل ده عرفت كل ده من فين يا واد
سيف :سيبك عرف من فين انت عارف يا امل انت فوقتني لحاجة كبيرة كنت بقع فيها فعلا ولاء حب عمري من ايام الثانوي ودخلنا الجامعة مع بعض صبرت علي واقنعت أهلها برغم ظروفي بعد التخرج واشتغلت وكنا ايد واحدة لغاية ما اقدرنا نجهز بيتنا وعشت معاها اجمل اللحظات بعد الزواج ولما طلبت تسيب الشغل وافقت علشان مشاعري ولما جيه الشغل ده وشجعتني اني ماخسرش المرتب اللي هنا وانا مع كل ده نسيت وبشتكي من حاجات تافهة وعارضة مش بتحصل كتيرة بالعكس احيانا كانت بتكون منتظراني باحسن حالة ولم تحضني وتقول مشتاقة ليك بنسي كل وجعي
ادهم :اهوه امل طلع مصلح اجتماعي وانا مش عارف
امل :ولا مصلح اجتماعي ولا حاجة لكن عمتي كانت بتحكي لامي احيانا كنت بسمع شكوها لان زوجها مسافر هو كمان واتعود علي الهدوء لم بيرجع مش بيكون مضايق يسمع كلمة منها
سيف :وهي قالت الكلام ده
امل :تقريبا وممكن اختصرت زي ما انت بتحتاج لها هي كمان بتحتاج ليك
سيف :فهمتي ويقوم من مكانه ويمد ايده اشكرك يا اخي ومن اليوم ده احنا اصدقاء
امل :اكيد يا اخي
ادهم :رايح فين
سيف اتكلم مع زوجتي واطمنها لغايه ما تنام ويتركهم ويمشي
ادهم :يا ابن المحظوظ يا بختك
امل :وحضرتك مش اتجوزت ليه بتجهز نفسك
ادهم :لا انا جاهز وكل حاجة لكن النصيب مش لقيت اللي تدخل مزاجي
امل : يعني شوفت بنات ولكن قلبك مش دق
ادهم :انا زي الفراشة بطير من وردة لوردة
امل :اه قول كدة.
ادهم :يعني بزمتك مش بتعمل زيي
امل :لا يا اخي حدا الله
ادهم :هههه مالك ياواد وانا بقول اشرب خمرة
امل :ده ذنبه اعظم من الخمرة
ادهم :ليه بقي
امل :لانك بتلعب بمشاعر البنات وممكن فعلا بنت فيهم بتحبك بصدق وانت مش حاسس بيها
ادهم :انا مابفكرش اتجواز
امل تقطع كلامه: تكون مخرجتش معاها ومؤدبه واخلاق كويسه
ادهم :فهمتني
امل :يبقي مش هتلاقي يا ادهم
ادهم :ههههه ليه كل البنات مش،كويسه
امل :لا العيب فيك انت يا ادهم
ادهم :ليه بقي
امل :لان كل بنت بتكون مانعة في البداية وانت تبدا بالكلام الحلو لغايه ما تشغل عقلها
ادهم :فعلا وفي واحدة تقع بسرعة واحدة بزود العيار شوية
امل :اللي بتقع في حبك بتكون وثقت فيك وبتحبك بجد الا اذا
ادهم :تقصد سلمت نفسها ليا
امل :اه بيحصل صح
ادهم :اكيد علشان كدة بحتقرها وبخاف علي نفسي من النوع ده لان شغلي بغيب بالشهور لو هي سلمتلي بسهولة هتسلم لغيري
امل :في دي عندك حق لكن انت بتكون مش حبيتها بجد لان لو حبيتها هتخاف عليها اكتر منها هترفض تخرج معاك لحد يشوفها ويطلع كلام عنها هتخاف من كل حاجه تضرها
ادهم :ينظر إلى امل عندك حق سلام
امل :رايح فين
ادهم: امسح الصفحة اللي كنت بصطاد البنات بيها من علي الفيس وادخل بصفحة جديده نظيفة مفهاش بنت سهلة او اوقع بنت وهدور في الواقع ممكن القيها
امل :خير ما تفعل لكن لو الصفحة القديمة فيها بنات اتعلقت بيك ومش قربت منها وبنات اولاد ناس لكن تعلقت بيك اكتب اعتذر قبل ما تقفل علشان هما كمان يفوقوا
ادهم :اكيد يا اخي تصبح علي خير
امل: اصبحت حماية للبنات وكمان عرفت ايه اللي بيكره الشاب في البنت
انام بقي ايه ده الساعة واحدة حرام عليكم بس ممكن هما اللي يصحوا 5 اكيد مش انا وشلت الرواية في الحقيبة لاني مش محتاجها انا مع كل روايات العالم مع الشباب في الواقع مش الخيال اللي بنوهم نفسنا بي كل بنت بدور علي فارس احلامها اللي في الرواية ولم تقع في الحب تلاقي الواقع غير
تصبحوا علي خير في مغامرة تاني بكرة في سفينةوتنظر الي اسم السفينة منحوت علي الجدار zin sea اي ده مش ده اسم الاشكيف المكتوب
وفجأة يظهر زين: اشكيف مين يا محترم انت لسه منمتش وكمان متكبر تعتذر بكرة اعرفك مين الاشكيف علي اصوله
نكمل الحلقه الجديده

حب علي متن سفينة الكاتبة صفاء حسنى الطيب الحلقة التاسعة
بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
سيف يضغط علي ازار الهاتف ويرن علي زوجته
ولاء من أول ما رن ترد خير يا سيف انت بخير
سيف بتعملي ايه وليه ماسكة الهاتف في ايدك
ولاء كنت بتفرج علي مسلسل علي اليوتيوب ولا مش مصدقني
سيف :عيني في عينك كدة من أمتي ولاء بتحب المسلسلات.. ولاء: انت متصل علشان تحقق معايا
سيف :اه مش زوجك قولي بقى كنتي بتعملي ايه
ولاء :حاضر افتح الماسنجر وانا هوريك
سيف تمام دقائق ويأتي بلاب توب ويفتح آل فيس يا جد صورة فرحهم بعتها علي الماسنجر ومصور البوم الصورة
سيف هههه انتي مصورة صورة فرحانه ليه مشتاقة
ولاء :اكيد لكن ملك مش بتنام إلا لم تشوف صورتك ونفضل نتكلم معاك وطبعا الألبوم كانت هتبوظه روحت صورة الصور الحلوة وبفضل احكي ليها
سيف :حبيبتي هي نامت
ولاء: لسه دلوقتي نفسك تسمع صوتها
سيف بكرة هتصل بدري انتي ليه مش نمتي
ولاء مش بعرف أنام بفضل اتقلب واعمل حسابك اتعود اتفرج علي المسلسلات وكمان احيانا بقرأ روايات علي الفيس او جوجل
سيف :ليه مش عايزه تقولي الحقيقة يا ولاء
ولاء :هي ايه الحقيقة
سيف: انك مش بتعرف تنامي طول ما انا مش موجود وفاتحة أنوار البيت كله ولابسه قميصي وحضنا صورتي في التليفون
ولاء بدموع وبدأت تبكي: فعلا مش انا اللي طلبت منك تسافر لكن بموت كل يوم بغيابك عني حتي بخاف اضايقك باتصالاتي رغم ان بيوحشني صوتك اوي
سيف: لا انا مش اد الكلام ده انا هرجع بكرة
ولاء: بابتسامة بجد يا سيف
سيف: للدرجادي طيب يا قلبي ليه لما برجع بتفضلي نايمة طول الوقت
ولاء :أولا انت ما بتصدق تيجي وبتخرج تزور أمك وكمان تزور اخواتك وبعد كدة أصحابك طول النهار ولما بترجع بكون تعبت طول اليوم أجهز أجمل اكل ليك تقولي أكلت برا وتدخل تتفرج علي التليفزيون انا بصدق وقتها اني نايمة في حضنك او في نفس الغرفة وشامه ريحتك ومتونسة بيك
سيف :طيب ما انا كنت بقولك تعالي معايا مكنتيش بترضي
ولاء : انا مش بلومك والله انا بحبك واللى بيحب حد مينفعش يخنقه والحب والاهتمام مش بالعافيه بالمودة والمحبة
سيف :انا كمان بحبك لكن لم بكون مشتاق ليكي واشوفك بتغسلي او بتطبيخي وسايباني بزهق وامشي
ولاء :وانا بعمل ده ليه علشان بحبك وانا مش بغسل هدومك إللي رجعت بيها واجهز إللي هتاخدهم وبحب تأكل اكلي علشان ماتنساش طعمه
سيف :طيب حقك علي
ولاء وسيف استمروا بالحديث لحد ما نامت ولاء علي صوت سيف
سيف أبتسم وافتكر ايام الخطوبة لم كانوا يتحدثون عن كل شيء
سيف فعلا انا قبل ما اتجوز كنت بسمع كل حاجه بتحكيها كل تفصيلة كبيرة وصغيرة وكنت سعيد ليه لما اتجوزت بقيت إزهق من الكلام والا علشان امتلكتها بقيت أحس بالملل
…….
ادهم دخل علي الفيس وبدأ يخرج من الجروبات التعارف ونزل منشور علي صفحته إعتذار فيديو وهو إماما البحر علي متن السفينة
بعتذر من كل بنت جرحتها او كنت السبب في كسر قلبها لكن انا مكنتش عندي غير مشاعر اخويه وكنت بلعب واتسلي ولكن النهارده سمعت كلمة من صديق لي متدين و يخاف الله قال يا أخي إذا تعرفت علي بنات كتيرة كيف سوف تتعرف علي الانسانة إللي انت بتحلم بيها كيف تسطيع تميز بين الكويس والوحش وأنت خليت الإثنين يتعلقوا بيك وتتعلق بيهم ولما يجي الحب الحقيقى ممكن يضيع وسط الحب الزائف ومتشفهوش وانا قررت ان اغلق الفيس ولكن تراجعت لاني مش حرام بهرب نعم اخاف ان الله يعاقبني بذنب واحدة لكن مشاعري كانت صادقة مع الجميع وممكن منتظر احب واحدة تغنيني عن كل النساء إذا احببتها بصدق لكن يوم ما احب هتكون واحدة فقط وليس 100 واحدة من تريد أن أكون أخ ليها شكرا لها ومن تريد أن تلغي صداقتها او تحظرني أحييها وأطلب من كل شاب لا تلعب بمشاعر البنات إذا أردت أن يرزقك بمن تصونك وترعاك استودعكم الله
….
زين هي حصلت تقول عني اشكيف فعلا انك تستحق العقاب وبكرة هعرفك مين الاشكيف بحق وحقيقي
امل نظرت له ثم قالت انا بتكلم عن النجم إلا موجود هناك يا مهندس
زين نجم ايه إلا اسمه اشكيف انت جالك دوار بحر
امل لا حضرتك انا متعود علي البحر لكن في وسط كل شهر بيظهر نجم في السماء اسمه اشكيف ومن هنا جاءت الكلمة
زين :هو انت بتتكلم مع طفل وهتضحك علي ياواد واضح انك مش سهل وهتتعبني
امل :حضرتك ليه بس اتعبك انت مش مصدقني ليه انا امي حكيت لي. كدة هي مامت حضرتك مش حكيت ليك حواديت وأنت صغير عن الاشكيف وأبو رجل مسلوخة
زين بصوت عالي اسكت متنطقش كلمة
امل :ليه بس والشاطر حسن السندباد
زين :قلت اسكت انت مش بتفهم وغبي و يقرب منه ويضربه بالقلم مع صريخه وخروج جميع ما كانوا مستيقظين او من استيقظ علي صريخه ويقترب يرفع ابده مرة أخري
امل تقف وتمسك ايده :ماسمحلكش انك تمد ايدك مرة تانيه حتي لو مسؤل عن السفينة دي ومديري مفهوم مريض نفسي بيتحكم فينا .. وتأخذ اشياءها وتذهب في مكان آخر من السفينة
زين :هعلمك الأدب واعرفك مين المريض النفسي وانا حطيتك في دماغي يا استاذ امل
الجميع يرجع مكانه وهما مستغربين اول مرة يشوفوا زين كدة هو اه يشخط ينطر اما يمد ايده لا
ادهم :المسكين امل شربها من أول يوم
فارس: احنا عارفين أنه مع كل دفعة جديد لازم حد يتعاقب منهم واحد علشان الباقي يخاف والكل يسمع كلامه لكن المرة دي زودها
مصطفي: فعلا لكن ياتري بكرا هيعمل اي معاه
عامر :بكرة هنشوف نفسي اعرف ايه إللي حواجنا نشتغل معاه…….
سيف: اسكت ليسمعك وهو شايط على اخره
عامر عندك حق يالا نلحق ننام
امل :انا استغربت من تصرفه ده يضربني بالقلم وانا شاب مش بتاع مشاكل وطيب اومال لو كنت بنت كان عمل ايه يارب صبرني اختبار صعب
افرش هنا والحق أنام دا لو عرفت أنام
وبدأت افرش تحت في ممر ضيق بعيد عن الشباب علشان محدش يزعجني تاني
وبدأت أنام
زين يصرخ ويدفع بيده علي حائط السفينة انا هدفعك تمن بجاحتك يا واد انت
وفرد جسمه علي السرير
وغمض عيونه وشاف قدامه نفسه وهو طفل صغيرة وبيجري بيدور علي أمه
زين :ماما انتي فين روحت فين
الأم :انا هنا يا حبيبي وحشتني جدا ليه اتاخرت
زين: انتي اكتر يا ست الكل كان عندي حصه اضافة
الأم: اطلع غير هدومك لغايه ما أجهز الاكل
زين: يقبل يدها: حاضر يا ماما
يهمم بصوت عالي وهو نايم ويصرخ
امل تسمع صوت صريخ تخاف وتضع شنطتها فوق وشها
امل هو انا مش هنام النهاردة
نكمل الحلقة الجاية

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
حب علي متن سفينة للكاتبة صفاء حسنى الطيب
الحلقة العاشرة
مع أذان الفجر وزقزقة العصافير والطيور فوق السفينة يبدأ صوت البوق الموجود في السفينة وصوت جرس ليستيقظ جميع من علي السفينة
امل تتقلب هو انا لحقت أنام هي الساعة كام تنظر علي الساعة ايه ده الساعة لسه 5 انا هنام شوية
وقبل ما تضع الحقيبة مرة أخري علي وجهها تسمع صوت يأتي من خلفها
زين :هو حضرتك مش سمعت صوت الصفارة مقمتش ليه
امل :ليه أقوم دلوقتي هو انا هبيع لبن حضرتك
زين :يا خفه يا ظريف قوم فذ وانا بتكلم معاك وجهز نفسك
يقوم امل من داخل الحافظة وبدأ يرد نعم حضرتك أجهز ليه
زين :انت اكيد سمعك بطئ او لماضتك مخليتكش تسمع التعليمات إمبارح
امل :لا حضرتك انا كنت مركز وسمعي تمام لكن التعليمات كانت الغطس وانا تخصص أجهزة كمبيوتر وفيات وبرمجه مش غطس
زين :ههههه ضحكتني
امل ما بين نفسها يخربت عقلك ضحكتك تجنن طيب ليه التكشيره ده
زين يكمل ياض يا جماد انت هتنزل غصب عنك معانا وتشوف العينة وتكتب التقارير وبعد كدة ابعتها يا بابا ماشي 10 دقائق تكون جاهز علي ما نشوف بدلة غطس ليك
امل :طيب ممكن طلب حضرتك
زين :لو هتبجح او هتلمض متضيعش وقتي ماشي
امل :لا أبدأ يا فندم كنت بس محتاج ادخل حمام واخد شاور لأني من ساعت ما جيت من القاهر ما دخلتش الحمام
زين شفق للحظه عليه بس انتبه لنفسه ثم رد بشدة :تمام هات كل حاجتك وتعال ورايا
امل تمام يا فندم شكرا جدا وتبدأ تجمع كل حاجتها وتذهب خلفه 5 دقائق تاجد نفسها دخل غرفة صغيرة عبارة عن كبينة اكتر منها غرفة يوجد سريرا ودلولاب خشب صغير ومكتب وممر صغير للحركة
زين :متنح ليه رتب حاجتك هنا تكون تحت عيني احسن ما طول الليل ترغي مع المهندسين ومعطلهم
امل :لكن انا…..
زين :ايه هترجع تقاوح تاني
امل :تمام يا فندم تحت امرك
زين :تمام كدة الحمام علي ايدك اليمين ويجي يخرج يرجع تاني اه اوعي تستخدم اي شي يخصني اكيد معاك كل شيء او مش معاك مش فارق معايا
امل :حاضر اي خدمة تاني
زين: لا بس مش مطمئن لادبك ده بس هنشوف هتكمل معانا والا هترحل زي غيرك يا محسن هههه
ويخرج ويترك امل
امل تتنفس نفس عميق ومعاه كمان في نفس الأوضة ربنا يستر انا لازم أسيطر اكتر علي اعصابي واتعامل زي الولد مش البنت واخرجت ملابسها ورتبتها ثم اخدت ملابس أخري
داخلي وسلوبت هههه أمها مظابطها حشوه قطن علشان مش تنكشف لم تغير أقدم حد ودخلت اخدت شاور فكت الباروكة والمشد اللي علي صدرها وخلعت ملابسها وظهر جسم الانثي وبدأت تستحمي
نترك امل ونتجول في السفينة ويطلق عليها المنصة
تتكون هذه المنصة من جزئين منفصلين، جزء ضخم يضم منشأة التنقيب ومعداتها، وجزء صغير يضم مساكن العاملين ويعلوه مهبط مروحيات، يصل جسر معدني طوله 74 متر بين الجزأين، تضم المنصة عيادة طبية مجهزة بأفضل الأجهزة الطبية ومطبخ يقدم أشهى المأكولات ، لتجهيز أشهى الاطعمة علي يد شيف متخصص ومساعدين والعيادة متجهز في اي وقت طبيب متخصص اسنان وطبيب اخر ممارس عام
وغرفة لراحة المريض و مكتب لتسجيل وتدوين اي جديد
وغرفة كبيرة فيها أجهزة لتتحكم في السفينة يعمل في المنصة 118 شخص بنظام المناوبات، حيث تدوم مناوبة العمل 12 ساعة، المنصة مزودة بقوارب إنقاذ لإخلاء كل العاملين عليها في حالة الطوارئ( حدوث حريق أو انفجار) في المنصة.
بدأ كل واحد يستعد الي عمله المسئول عن التروس والمسئول عن الترومبات والمسئول عن المحركات والرافعات اصبحت السفينة مليئه بالحيوية
أما الجدد استعدود للغطس ومعهم مدربين. جاءوا بملابس الغوص لونها orang
زين: عمر فهمت كل واحد هيعمل إيه
عمر: تمام كل واحد في مكانه
زين: والشباب الجديد لبسوا ملابس الغوص
عمر: اه لكن
زين: لكن ايه في حد معترض
عمر: لا طبعا بس كنت بسال عن الشاب امل هينزل معانا
زين: طبعا فين اللبس بتاعه
عمر: اتفضل حضرتك
زين: تمام الكل ينتظرني لما أشوف الأستاذ متلكع في ايه ليكون رجع ينام او بيقلب في الكمبيوتر
عمر: 😁😁 انا من أول ما شفته وقلت عليه فافي أوي وخايف يغطس معانا ويغرق 😁😁😁
زين 😁مش وقت هزار يا عمر وبالطريقة دي هنعرف ننشفه ونخبزه كمان
عمر 😁صح واللي معرفش ابوه وأمه يسترجلوه مع زين وعمر هيكون وحش 😁ويرفعوا أيديهم يخبطوها في بعض
زين يستعيد الوش الجد عند ظهور افراد العمل،:الكل يستعد وينفذ تعليمات المهندس عمر تمام
الشباب تمام يا فندم
زين يترك المنصة ويخطو بخطوات ثابته وسريعة علي غرفة امل
امل في الحمام
ياه الصدرية اضيق من المشد ده لكن الحمد الله محدش كشفنا لحد دلوقتى
وبدات تاخد شاور و تغسل شعرها)
وزين يتجه نحو الغرفة ينزل الدرج ثم درج اخر يتجه الي مساكن العاملين يتاكد ان جميع العاملين تم استيقاظهم غرفة تلو الأخرى حتي يصل إلى غرفته
ويفتح الباب
امل انتهت من الشاور وبدت تدهن كريم علي شعرها وبدات في تصفيفه ثم ارتدت الملابس الداخلية النسائيه وبدات تاخذ الملابس الداخلية الرجالي
فتح زين باب الغرفة وهو يخطو نحو باب الحمام دون انا ينطق
امل تربط ألمشد علي صدرها ثم تاخذ الملابس وتبدا بأرتدائها مع سماع حركة في مفتاح الباب بدا الخوف يدخل قلبها
نكمل الحلقة الجاية…..

بسم الله الرحمن الرحيم وبيه نستعين
حب علي متن سفينة الحلقة 11 الكاتبة صفاء حسنى الطيب
امل كانت مرعوبة وكانت تبحث عن الباروكة وأيضا الملابس
زين يمد يده لكي يفتح مقبض الباب يأتي من يقطعه
سامي يدق الباب دق دق
زين :مين ادخل
سامي انا عمك سامي مش تعرف فين المهندس امل
زين :ليه محتاجه في حاجة
سامي؛ :اه هعرفه مكان مكتبه والأجهزة إلا هيشتغل عليها
زين ‘:مش وقته هينزل معنا الي الغوص
سامي :نعم ازاي ده من غير ما اعرف
زين :هو مين المدير هنا ممكن افهم
سامي :بلاش الأسلوب ده يا مهندس زين انت عارف ان مش من اختصاصه ينزل لا بيفهم في تركيب بريمة او مقياسا ضغط الماء او تصليح المواسير وربطها وتوصليها يعني مالهوش في الهندسه دي
زين :وايه كمان انا شايف أن حضرتك كبرت وخرفت صح
سامي :عيب عليك انا في مقام والدك
عمر عذرا علي المقاطعة
سامي ولا يهمك يا ابني لكن عجبك إلا بيعمله صاحبك
عمر :حضرتك انت عارف سيستم العمل اي عمال جديدة بتدرب علي الغوص عشان يتعلموا يحموا نفسهم لو السفينه حصل غرق او حريق
سامي :تروح تاخدهم من الدار علي النار كدة هما لسه عرفوا تخصصاتهم ايه وكمان امل هيتعب لأنه كان متعاقب إمبارح ونام خارج الكابينه بتاعته وكمان ينزل غوص
زين :هو الواد ده ابنك وانا معرفش ليه مهتم اوي بيه وبتحوم حوليه كدا ويضغط علي مقبض الحمام .
وأنت يا استاذ هتنام جوه
خلال النقاش
كانت اتنفست امل الهواء بعد ما سمعت صوت سامي ما بين نفسها انقذتنى يا عم سامي وتخرج اللاصق ترتدي قطعة جلد ثم تدهن الصمغ ثم البوركة الله ينور عليك يا ست الكل كانت فكرة جهنمية كدة استحالة تقع من رأسي إلا لم أذوب الصمغ ثم تكمل ملابسها ثم تأخذ بعض من المعجون وتدهن علي وجهه
مع دخول زين يراها تمسك ماكينة حلاقة
زين :وأنت يا محروس رايح تتجوز علشان تظبط نفسك كدة
امل آسف يا فندم لكن انا
كنت حضرتك بحلق عادى
عمر :ههههه هو انت فيك حاجة تحلقه ياود انت
امل ما بين نفسها ههه هو عنده حق بس اعمل ايه كان لازم احط المعجون علي وشي واستعمل مكنه حلاقه من غير شفره كنت عايزه اي حاجه تنقذني
عمر :سرحان في ايه يا واد انت والله شاكك فيك لتكون منهم
امل :مش فاهم تقصد ايه
زين :انتم هتفضلوا كدة اديه الزفت ده يلبسه علشان ننزل الغطس
سامي :لسه مصمم يا مهندس
زين يضع ايده فوق بعض عندك مانع
سامي ينظر الي امل نظرة طويلة
امل انا مكنتش فاهمة هو خايف من ايه لكن هزيت رأسي عشان يطمئن علي اني اخترت التحدى ولازم أكون قده
أخذت لبس الغطس ودخلت لبسته وخرجت انا جاهز يا فندم
زين تمام الكل يجي ورايا
وتم الصعود الي آخر المنصة
ثم نزل كل واحد من علي المصعد انا كنت مرعوبة جدا
لكن لازم اجرب وفعلا ربطنا عمر في المصعد ونزلت لكن شعرت بدوار وانا نازله وكنت هقع وفجأة…..

بسم الله الرحمن الرحيم وبيه نستعين
حب على متن سفينة الكاتبة صفاء حسني الطيب الحلقة ١٢
كنت اشعر بدوار وانا نازله من المصاعد إللي متعلق بحبل من أعلى السفينة إلى تحت خارج السفينة كان عبارة عن خشبة عريضة وفيها احبال كتيرة متشعله في الهواء وانا شايفة نفسي بطوح يمين ويسار وتحت الماء مش عارفة ازاى كل الشباب ده نزلت كدة بسهولة علي متن سفينة صغير بس انا بقيت احسي بالدوار يزيد وكنت هقع وفقط الوعي وانا متعلقه
زين كنت بنزل كل الشباب بنفس الطريقة من علي مصاعد خشبي ثم استعديت للنزول انا كمان ولكن عند نزول رأيت المهندس امل وهو مش متوازن والحبال ملفوف علي جسمه وبدأ رأسه تميل الي الأسفل فسحبت الحبل الخاص بالمصاعد إللي هو فيه واتجهت نحو المصاعد الخاصة بامل
زين: مهندس امل امسك نفسك كويس وينظر الي الاعلي يا عمر اسحب الحبل براحة
عمر :ليه في ايه
زين :الحبل ملفوف علي رقبة امل اسحب ناحية واحدة وسايب التاني
عمر :لكن كدة ممكن يقع في البحر مباشرتنا .
زين :احسن ما يتخنق بالحبل نفذ إلا قلت عليه
سامي: في ايه يا سيف هو زين صوته عالي ليه
سيف :هههه اكيد محسن عمل حاجة جديدة
سامي: مين محسن ده
اادهم :يقصد المهندس امل هو في غيره غريب الأطوار
سامي: غريب الأطوار ازاي يعني ما شاب زيكم
سيف: ههههه اصله طري شويه بيان عليه بتاع امه
عامر: فعلا والله وخجول جدا
حمزة: فين الدكتور فارس
سامي: ليه خير
حمزة: في شاب من الشباب الجديده مش عرف ينزل من المصاعد ولف حوالين رقبته واحتمال كبيرة يسيب الحبال علشان يقع في البحر
سامي: مين هو
سيف: انت لسه هتسال تعالوا نعمل حالة انقاذ،
عامر ازاي بقى
ادهم :بالمنطاد انت نسيت نربط منضاد في الحبل علشان لو وقع في البحر المنطاد يحميه
عامر: اه طيب يلا بس هو مين الا بينقذه
حمزة المهندس زين بيعمل ببحاول وهنشوف لو مش نفعت يبقي المنطاد احسن
سامى: هو امل نزل من علي المصاعد ولا لسه
حمزة: ما هو ده اللي متشعلق يا عمى سامي
سامى: نعم وبحزن ربنا يسترها
سيف: يا خبر الواد ده محتاج تدريب كتير
ادهم: لم يخرج منها سليم بس
عامر :يلا يا شباب انتم هترغوا جهزوا المنطاد وانت يا سيف روح نادى علي الدكتور فارس
سيف: كنت عايز اتفرج عليه
ادهم :مش وقتك دلوقتى يا 😁سيف بتموت في المصايب انت
سيف: اه طيب روح انت نادى للدكتور وانا هتفرج
حمزة بجد انتم مش عندكم احساس كان ممكن حد منكم في مكانه واكيد حصل خلال في ربطة الحبل والحزام
سيف :براحة علي نفسك شويه احنا والله بنعز امل لكن بنفك شوية والواد الصراحة بحركاته بيضحكنا ههههه
ادهم: فعلا والله مؤدب اوي
عامر :اه مادم ركزتوا معاه كدا يبقي الواد ده هيكون اكل للسمك النهارده
سيف: انت بتقول فيها ما هو النهاردة هيكون واجبة متينة ههههه
سامي: بعصبيه كفاية هزار اللي يقدر يساعده يساعده واللي مش هيقدر يحط جزمة في بوقه مفهوم
اتحرج الجميع وبدأ كل واحد يذهب يبحث عن شي ينقذه
حمزة جاب منفاخ كبير
وعامر جاب منطاد ♨💨🎈كبير
ادهم جاب مرتبة هوا
وسيف ذهب لابلاغ الدكتور فارس من غرفته
نرجع عند امل
زين بدا يحرك الحبل والمصاعد الخاص بيه نحوه
امل كان الحبل ملفوف علي رقبتها كتم نفسها ففقدت الوعي
عمر حرك موتور الحبل عشان ينزل ويقدر يسحبها
وامل متعلقه في الهواء الطلق ما بين السماء والبحر والهواء يطوح فيها
زين أخيراً قدر يقرب من مصعد امل بعد ما الموتور اشتغل
تم نفخ المنطاد وربطه في حبل ونزلوا لزين علشان يربطها في امل لكن لم يستطع
ادهم نفخ المرتبة وطلب من فريق الغواصين ينزلوا بالمرتبة في الماء نزل 4 شباب كل واحد من طرف تحت الماء وماسكين المرتبة
عمر شاور لزين حركة 4
زين :هز راسه بالموافقة ثم اخرج الة حاده من جيبه وقرب من الحبال وكل ده وامل ما بين الحلم والواقع تتخيل كل ما يحدث معها وكانه حلم
يربط زين المنطاد في ظهره ثم ياخذ امل في حضنه يربطه ما بين جسده ثم قطع الحبل لكن شعر برعشة في جسده عندم لمس جسد امل جسده وكان مستغرب ثم وقع هو وهي و المنطاد فتحت وبدا يتجه نحو المرتبة او السفينة ثم حدث خلل في المنطاد وكل الهوا خرج فوقع زين هو امل
نكمل الحلقة الجديد……
نكمل الحلقة الجديدة

شاهد أيضاً

أنا مش معاق بقلم مصطفى كرم

  يا من تنظرون إلي كأنني عاجز وانني طفل معاق ومنذ طفولتي ألمح بكم نظرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.