الرئيسية / الاخبار / انفراد … رواية دعني أتنفس عشقك للكاتبة منى نجيب

انفراد … رواية دعني أتنفس عشقك للكاتبة منى نجيب

انفراد ... رواية دعني أتنفس عشقك للكاتبة منى نجيب

المقدمة

ماهو العشق?!
أهو قوة غريزية تسري دون تدخل العقل!!
أم هو مرض وسوسي يجب العلاج منه!!
لا أدري ماهو العشق… ولكنني أعشقك بل أعشق ملامحك… أعشق رؤيتك… أعشق صوتك حين أسمعه.
أعشق النوم لأنه يجمعني بكِ في أحلامي.
أعشق كل تفاصيلك… أعشق ضحكتك التي عندما أسمها تزلزل كل كياني.
أعشق ابتسامتك التي عندما أراها أنسا معها كل آلامي وأحزاني…
فأنا أهيم بكِ وأعشقك عشقًا قد يفقدني صوابي….
أيعقل أن أعشقك كل هذا العشق ويمنحك قلبي كل هذا الحب ولا يمنحني النصيب إلا ألم العشق.
حبيبتي… لا أعرف متي وكيف ولماذا عشقتك كل هذا العشق ولكن كل ما أعرفه أنكِ أجمل حكاية عشق قد تدون يومًا في كتب العشاق…
حبيبتي… فأنا أشعر بكِ وكأنك تحادثنني وأحادثك فيهتز الكون لسماع صوتك…
حبيبتي… فأنا أشتاق إليكِ ويقتلني الشوق فدائمًا أنتي في أفكاري وليلي ونهاري.
فصورتك محفورة بمخيلتي ولا تفارقني…
ضحكتك… نظرتك…
فأنا أعشقك بشدة ولا أستطيع العيش بدونك. وكلما مر الوقت فيزداد عشقي لكِ كالخيط كلما إزداد تشابكًا أزداد صلابة وتماسكًا…
حبيبتي…. عندما آراكي تزداد نبضات قلبي وتتصارع وتتراقص وكأنها تدق لكِ دقاتٌ خاصة
فكم صعبة تلك الليالي التي أحاول الوصول إليكِ فيها!!!
وكم هي شاقة تلك اللحظات التي أبحث عنكِ فيها.
أيعقل أن أعشقك كل هذا العشق ولا تشعرين بي!!
حبيبتي وعدٌ مني عندما يدق قلبك لي وتتذوقين طعم العشق ستقولين لي حبيبي… رجاءًا دعني أتنفس عشقك…

شاهد أيضاً

الإعدام شنقا للمتهم محمود السيد أبوزيد بتهمة اغتصاب الطفل حمزة "طفل البامبرز"

الإعدام شنقا للمتهم محمود السيد أبوزيد بتهمة اغتصاب الطفل حمزة “طفل البامبرز”

امل كمال قضت محكمة جنايات شمال القاهرة بالاعدام شنقا لمغتصب طفل البامبرز و بالسجن المشدد …

تعليق واحد

  1. رباب حسني

    😍😍😍

اترك رد

error: Content is protected !!