الرئيسية / الاخبار / إحتويني وكفي بقلم سها أمين قصه قصيره

إحتويني وكفي بقلم سها أمين قصه قصيره

_أمسكت بهاتفها تنظر بعيون دامعه الي صورته , تلك الإبتسامه الرائعه دائما ما كانت تعطيها إحساس بالأمان وبأن كل شي سيكون بخير ” هل كانت إبتسامتك تكذب علي أم أنا التي أختلقت تلك الأفكار لتطمئن بها نفسي ” .
أرتدت معطفها وأغلقت باب العياده وهي لا تدري أهي في حلم أم هذا حقيقه ….
_ألو .. أحمد عامل إيه ؟ أنا عايزه أشوفك . خلاص تمام نص ساعه وأكون هناك .
*إزيك يا نهي ؟
_الحمد لله , أنت عامل إيه ؟
*بخير .. زي ما إنتي عارفه الشغل شاغل وقتي .
_ربنا معاك .
*خير يا نهي في إيه ؟
_لاء … عادي … مفيش .. أنا بس حسيت إني مفتقداك فا قلت أشوفك .
*أممممم …. بس كده ؟
_أها
*أمال ليه حاسس إن في حاجه تانيه .. أحكي لي انا سامعك .
_أحمد أنت عارف إني بحبك .. مش عارفه إزاي , بس اللي حصل إني برغم كل المشاكل اللي عندي ,, وإني فقدت الرغبه في الحياه اصلا ,, إلا إني لما شوفتك حاجات كتيييييير إتغيرت .. كان كفايه إني أشوفك بنسي كل حاجه وبحس بالسعاده لمجرد إني شايفاك وسامعاك ومتواجدين في مكان واحد ….
*نهي إنتي عارفه إني مش بالساهل كده أقدر أدخل حد في حياتي وإن ده طبعي غصب عني ليا مساحه من الخصوصيه مبحبش حد يجتازها .. وبرغم كده وجودك في حياتي في فتره قصيره مش مضايقني ,, بدأت أتعود علي وجودك وهزارك وألشك البايخ … أنا كمان ببقي مبسوط لما بكلمك او أشوفك , أنا بجد مش عايز أخسرك حابب وجودك معايا ,,, أنا عارف إني مش بديكي نفس الإهتمام , بس صدقيني إنتي مهمه عندي .
_ أنا كل مره بحاول أحافظ علي وجودك في حياتي برغم صعوبه الموقف , وبحاول أحترم طبعك وخصوصيتك وعارفه إنك قافل علي قلبك وخايف تحب خصوصا بعد التجربه القاسيه اللي مريت بيها .. وإن أقولك ان الدنيا لسه فيها ناس كويسه بيحبونا لشخصنا مش عايزين مننا أي مصالح ( انا مكنتش عايزه غير اني أشوفك بتضحك علي طول … ضحكت تجنن ) …بس النهارده أنا جايه أطلب منك حاجه مختلفه …. عايزاك تسامحني ,,
أنهمرت الدموع من عينيها كشلالات أعلي سفح جبل ولم تستطع ان تنطق بكلمه
*احمد وعلي وجهه ملامح قلقه : في إيه يا نهي قلقتيني ..؟؟؟؟
_أنا مش هقدر أوفي بوعدي ليك , مش هقدر أخليك تعيش جنون الحياه وتعيش بروح طفل مش هقدر أخليك تقلع بدله أواخر الثلاثينات اللي انت عايش فيها وتعيش حياه مطرقعه مش هنجري في المطر مش هنروح ملاهي مش هنشارك في مارثون (سباق جري في الشارع محدد بنقطه بدايه ونهايه وخط سير) مش هنصطاد سمك ولاهنركب Race مش هنتزحلق علي جبل رمله مش هنعيش اي حاجه وعدتك بيها ………
*ليه بتقولي كده ؟؟؟؟؟
_نتيجه الفحوصات ظهرت النهارده … أنا عندي سرطان في المعده .
*.سرطان ؟؟؟…… متخافيش أنا جنبك ومعاكي هتتعالجي وتبقي كويسه .
_مقدرش يا أحمد .. مقدرش أخلي أخر ذكرياتي معاك تكون ضعفي ومرضي مينفعش أبهدلك معايا .
*إيه الكلام ده محدش هيضعف هنا , ومفيش حاجه إسمها يأس ,, وأنا اللي عايز أكون جنبك أنا اللي حبيت جنونك هو اللي أداني طاقه إيجابيه حاجه كده عمري ما حسيت بيها .
_ انا مش هقدر أخليك جانبي … عشان فراق الموت ألمه صعب ,, علي أد ما أنا مش عايزه غيرك أصلا …
لحظات صمت … تتلاقي فيها العيون وأختلطت الدموع … نظرات حائره بين القلق والأمل .. الرغبه والرهبه … حتي التقت أحضانهم وصاروا جسدا واحدا ,, فلم يجد من الكلام ما سيوفيه عناق طويل ,, فالحضن شفاء لألأم الروح .
سها أمين

إحتويني وكفي

شاهد أيضاً

ضبط رنجة فاسدة بأحد محلات حى الزهور خلال حملة تموينية ببورسعيد

      كتبت/ علا محمد كمال شنت مديرية التموين والتجارة الداخلية ببورسعيد برئاسة ناصر …

اترك رد