الرئيسية / الاخبار / أنثى …للشاعر الكبير مصطفى الحاج

أنثى …للشاعر الكبير مصطفى الحاج

 

شعر : مصطفى الحاج حسين

سرقني حبُّكِ من أيّامي

كنتُ صغيراً وطائشاً

لم يُسنَحَ لي أن أفكِّرَ

أو آخذَ برأيِّ من يخشى عليَّ

كانَ الأمرُ خاطفاً

مذ رأيتكِ داهمني سحركِ

لم ألتفت خلفي

حينَ توحٌَدتُ بظلِّكِ

كانَ لُهاثي يربكُ خطواتي

وقلبي يصرخُ ملءَ نبضهِ

اجتزتُ خلفكِ ألف كرةٍ أرضيَّةِ

وأعَمارا كثيرة

كنتُ أموتُ فيها بشدَّةٍ

ثمَّ أنتفضُ

وكانَ عليَّ أن ألفتَ انتباهكِ

كي تبادليني الحبَّ

لكنّي أمامَ فتنتكِ

وروعةِ أوصافكِ

أحسَستُ أنَّ أدواتي ضعيفةً

وقدراتي متواضعةً

وأنتِ تستحقِّينَ الكونَ بأكملهِ

والجنّةُ بسائرِ مافيها

فماذا عليَّ أن أفعلَ ؟!

لأستحوذَ على حُبِّكِ

وأتسلَّلَ بخفَّةٍ إلى قلبكِ

كشفتُ لكِ عن بساطتي

قلتُ :

لعلَّ دموعي تسترحمَ فؤادكِ

لعلَّ وفائي يشفعُ لي عندكِ

لعلَّ قصائدي تؤثرُ بكِ

لعلَّ احتراقي يثيرُ اهتمامكِ

لكنّكِ أنثى

تحبِّينَ الأقوياءَ

ويَغويُكِ الأثرياءُ

وتعجبينَ بالكاذبينَ

الخبثاء *

مصطفى الحاج حسين .
إسطنبول

شاهد أيضاً

قصه” لست بطفله”للكاتبه فيروز شبانه

  لست بطفله الحلقه 11 انتظرت أم فاروق زوجها لتخبره بالعزيمه فرحب هو الأخر فأستطردت …

اترك رد

error: Content is protected !!